أهالي الضفة يواصلون الاشتباك رفضاً للاستيطان وجرائم الاحتلال

...
الاحتلال يقمع المتظاهرين في مسافر يطا

أُصيب عشرات الفلسطينيين، اليوم الجمعة، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في مناطق متفرقة بالضفة الغربية.

وأفادت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، أن طواقمها تعاملت مع 92 إصابة في كفر قدوم شرق قلقيلية، من بينها 17 بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط.

وأكدت أنها سجلت 68 حالة اختناق بالغاز المسيل للدموع، إضافة إلى 7 إصابات أخرى لم تحدد ظروفها.

وذكرت مصادر محلية أن مواجهات اندلعت في كفر قدوم عقب انطلاق المسيرة الأسبوعية المناهضة للاستيطان والرافضة لإغلاق شارع حيوي يربط القرية بمحيطها من القرى.

أما في نابلس، فاندلعت مواجهات في محيط جبل صبيح ببلدة بيتا، بعد خروج المسيرة الأسبوعية المناهضة لإقامة بؤرة "أفيتار" الاستيطانية.

وأطلق جنود الاحتلال قنابل الغاز السام والرصاص المعدني المغلف بالمطاط صوب المواطنين، ما أدى لإصابة عشرات المواطنين بالاختناق.

وسجلت جمعية الهلال الأحمر، إصابة 4 بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، و4 حالات اختناقا بالغاز المسيل للدموع، خلال مواجهات بيتا.

أما في قريوت جنوب نابلس، فاندلعت مواجهات في القرية، بعد أن أطلقت قوات الاحتلال قنابل الغاز باتجاه أراضي قريوت وهم في صلاة الجمعة، ما أدى لاشتعال النيران في أراضي القرية.

وقمعت قوات الاحتلال مسيرة انطلقت بعد أداء صلاة الجمعة وسط بلدة بيت دجن شرق نابلس، وأطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي، ما أدى  لإصابة 12 مواطنا.

وأغلقت قوات الاحتلال شارع نابلس جنين بشكل كامل، وسط انشار مكثف لآلياتها وجنودها في عدة نقاط من الشارع.

واندلعت مواجهات في مدينة الخليل، حيث أصيب عشرات المواطنين بالاختناق خلال قمع قوات الاحتلال الفعالية الوطنية الأسبوعية في مسافر يطا جنوب المدينة، التي جاءت تحت شعار "لا لنكبة جديدة بمسافر يطا".

وقمعت قوات الاحتلال الفعالية التي أقيمت في منطقة العين البيضا، وتجمع الجوايا بمسافر يطا، ما أدى لإصابة العشرات بحالات اختناق بالغاز.

واعتقلت قوات الاحتلال خمسة متضامنين أجانب، شاركوا بالفعالية بهدف التصدي لسياسة الاحتلال وانتهاكاته بحق المواطنين وممتلكاتهم.

واعتدت قوات الاحتلال، على موكب جنازة مواطنة في بلدة بيت أمر شمالي الخليل، حيث اعترضت طريق المشيعين وحاولت بالقوة عرقلة وصولهم إلى المقبرة في بيت أمر لدفن جنازة المواطنة نايفة الطوس شقيقة الأسير محمد الطوس.

وينظّم الفلسطينيون يومي الجمعة والسبت من كل أسبوع، مسيرات مناهضة للاستيطان والجدار الفاصل، في عدد من القرى والبلدات بالضفة الغربية.

وتندلع مواجهات عنيفة يوم الجمعة في مناطق متفرقة في الضفة، نتيجة قمع قوات الاحتلال للمسيرات التي تخرج في المدن والقرى، لمناهضة الاستيطان.

المصدر / فلسطين أون لاين