الاحتلال يرفض طلب الإفراج عن الأسير المقدسي أحمد مناصرة

...

رفضت لجنة الإفراج المبكر "الإسرائيلية" الإفراج عن الأسير أحمد مناصرة رغم وضعه الصحي والنفسي الصعب.

وقال المحامي خالد زبارقة إن لجنة الإفراج المبكر رفضت بحث طلب الإفراج عن الأسير أحمد مناصرة، الذي تقدم به طاقم الدفاع جراء التدهور الخطير الذي طرأ على الوضع الصحي والنفسي له؛ بدعوى أن ملفه تم تصنيفه ضمن "قانون الإرهاب"

وقررت اللجنة رفض الإفراج عن مناصرة، خلال الجلسة التي عُيّنت بناءً على الطلب المستعجل الذي تقدّم به طاقم الدفاع كما قرّرت  في وقتٍ سابق، أنّ "تصنيف ملف الأسير المقدسي أحمد مناصرة هو ضمن "عمل إرهابي" حسب تعريف قانون مكافحة الإرهاب الإسرائيلي".

وأفاد طاقم الدفاع عن الأسير أحمد مناصرة في تصريحٍ مقتضبٍ له، بأنّ "هذا القرار خاطئ من الناحية القانونية والدستورية".

وشدّد طاقم الدفاع، على أنّ "هذا القرار هو انتهاك واضح للأسس القانونية والدستورية للمنظومة القانونية المحلية والدولية وخاصةً المنظومة القانونية التي تتعلق بالأطفال/ القاصرين".