لنؤكد للعالم وللاحتلال بأنه دين وعقيدة

دويك: التطبيع العربي وفّر فرصة ذهبية أمام الاحتلال للانقضاض على "الأقصى"

...
رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني، عزيز دويك

حث رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني، عزيز دويك، كل الفلسطينيين الذين يستطيعون الوصول إلى المسجد الأقصى للرباط فيه وشد الرحال إليه، وأداء شعائر صلاة الجمعة والفجر يوم غد 24 من يونيو، ليؤكدوا للعالم بأسره وللاحتلال بأن الأقصى دين وعقيدة.

وأكد دويك في تصريح صحفي وصل "فلسطين أون لاين" نسخة عنه، اليوم الخميس، أن المسجد الأقصى عقيدة لكل مسلم في الأرض وهو أعز وأغلى ما نملك، ودرة تاج الإسلام، موضحا أن حماية المسجد والدفاع عنه واجب مقدس على كل مؤمن.

وأضاف: "حماية المسجد الأقصى واجب على كل مؤمن بحق الشعوب في أوطانها ومقدساتها وحرية العبادة وواجب على كل إنسان في هذا العالم أن يدافع عن الأقصى ويشد الرحال إليه، أمام الهجمة الاستيطانية غير المسبوقة".

وأوضح أن هناك ازديادًا في وتيرة اليمين الإسرائيلي المتطرف الذي يريد أن ينقض على الأرض الفلسطينية ويحاول أن يفرض أمرا واقعا جديدا في ظل التطبيع العربي.

وأشار دويك إلى سعي بعض الدول العربية للتطبيع مع الاحتلال على قدم وساق، تتساوق فيه دول وأنظمة بعيدا عن إرادة الشعوب.

وشدّد على أن التطبيع العربي وفّر فرصة ذهبية أمام الاحتلال للانقضاض على المسجد الأقصى، لا سيما في ظل غياب القيادات العربية في معظمها عنه.

المصدر / فلسطين أون لاين