"الأمم المتحدة": عمليات الهدم في "مسافر يطا" يجب أن تتوقف

...
عمليات هجوم متكررة جرت في مسافر يطا

قال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في الأرض الفلسطينية المحتلة "أوتشا"، اليوم الخميس، إن "عمليات الهدم والأنشطة العسكرية الإسرائيلية، وغيرها من التدابير القسرية المتزايدة في (مسافر يطا)، جنوبي الخليل، يجب أن تتوقف، وأن يُسمح لسكانها بالبقاء في منازلهم في أمان وكرامة".

وشددت منسقة الشؤون الإنسانية بالنيابة، إيفون هيلي، في تصريح مكتوب، نشره الموقع الرسمي للمكتب، أنه يجب "على السلطات (الإسرائيلية)، أن تفي بالالتزامات التي تملي عليها حماية السكان وفقًا للقانون الدولي".

و"هدمت سلطات الاحتلال، منازل العشرات من الأشخاص في خربة الفخيت والمركز، وفي بعض الحالات، للمرة الثالثة في أقل من عام، وفي خربة التبان وخلة الضبع، كما أصدرت أوامر هدم جديدة خلال الأسبوعين الماضيين، بالإضافة إلى بدء تدريب عسكري قرب المناطق السكنية" بحسب المنظمة الأممية.

وصادقت محكمة الاحتلال في 4 مايو/أيار الماضي، على خطة لطرد سكان "مسافر يطا" في الضفة؛ لإفساح المجال أمام إجراء التدريبات العسكرية الإسرائيلية.

ويقطن في "مسافر يطا" نحو ألف و150 نسمة، من بينهم 569 طفلًا، يعانون جميعًا من انتهاكات سلطات الاحتلال لحقوق الإنسان، كالإخلاء القسري.

المصدر / فلسطين أون لاين