حنيني: مخطط "ابتلاع الضفة" جريمة حرب تهدف لتغيير الواقع

...

أكد القيادي في حركة حماس عبد الحكيم حنيني أنّ الاستيطان الإسرائيلي جريمة حرب، وأنَّ مخططات حكومة الاحتلال وقطعان المستوطنين لابتلاع أجزاء واسعة من الضفة الغربية المحتلة، تهدف لفرض واقع جديد على أرضنا المحتلة، مشددًا على أنّ شعبنا ومقاومته الأبية سيقفان سدًّا منيعًا أمامها.

وكشفت صحيفة عبرية، صباح اليوم الإثنين، عن مخطط لإقامة "حديقة وطنية" تتبع للمستوطنات الجاثمة في الضفة الغربية المحتلة على مساحة كبيرة بين القدس والبحر الميت.

وذكرت صحيفة "يسرائيل هيوم" العبرية، أنَّ تجمعات استيطانية في الضفة تخطط لتغيير وجه المنطقة وخاصة من الناحية السياسية، ولفتت إلى أنّ المشروع يبدأ من مستوطنة "كوخاف هشاخر" شرقي رام الله ويصل شرق تجمع "غوش عتصيون" وحتى مناطق البحر الميت، وسيشمل نصف المساحة بين القدس والبحر الميت.

ولفت حنيني، في تصريح صفحي، إلى أنَّ التحرك الرسمي الخجول، لمواجهة مطامع الاحتلال الاستيطانية، بالإضافة إلى حالة التشرذم التي تسود الأوساط السياسية، يشجع الاحتلال على تسريع عملية التهويد وكسب الوقت لسرقة ما تبقى من الأرض الفلسطينية.

وشدد القيادي في حماس، على أنّ جريمة الاستيطان تستوجب اضطلاع المجتمع الدولي ومنظماته الإنسانية والقانونية بمحاسبة الاحتلال وعدم الوقوف موقف المتفرج، مؤكدًا في الوقت ذاته أنّ شعبنا الحر ومقاومته الأبية لن يسمحا بتمرير هذه المخططات، وسيقفا سدًّا منيعًا أمامها.

وأكد حنيني أنّ انتفاضة الشباب الثائر في كلّ مكان واستهداف العدو ومستوطنيه، كفيل بردع الاحتلال، والمقاومة الشاملة هي سبيل التحرير فما أُخذ بالقوة لا يُسترد إلا بمثلها.

المصدر / فلسطين أون لاين