بالصور افتتاح ميدان "عين الحقيقة" بخان يونس وفاءً لـ "أبو عاقلة"

...
افتتاح ميدان عين الحقيقة وفاءً للشهيدة الصحفية أبو عاقلة (تصوير: ياسر فتحي)
خان يونس/ ربيع أبو نقيرة:

توسط معلم تذكاري يحمل اسم الصحفية الشهيدة شيرين أبو عاقلة، ميدان جديد في شارع القدس في بلدة بني سهيلا شرق محافظة خان يونس جنوبي قطاع غزة.

واغتالت قوات الاحتلال الإسرائيلي الصحفية في قناة الجزيرة القطرية شيرين أبو عاقلة، يوم الأربعاء الموافق 11 مايو/ أيار 2022، أثناء تغطيتها اقتحام جيش الاحتلال مخيم جنين شمالي الضفة الغربية.

وأثارت عملية اغتيال أبو عاقلة برصاصة إسرائيلية في رأسها سيلا من الإدانات المحلية والإقليمية والدولية، وأشعلت غضبا عالميا رفضا لجريمة الاحتلال.

ورفع المشاركون في حفل افتتاح الميدان الذي حمل اسم "عين الحقيقة"، لافتات تؤكد على مواصلة نقل الحقيقة كتب على بعضها: "لن تسكتوا صوت الحقيقة"، و"تسقط الأجساد ولا تسقط الفكرة"، و"الصحفيون جنود الحقيقة"، و"أوقفوا قتل الصحفيين".

وافتتح منتدى الإعلاميين الفلسطينيين وبلدية بني سهيلا الميدان، وفاءً للشهيدة الصحفية أبو عاقلة، بحضور جمع غفير من المواطنين والأعيان والوجهاء، الذين رفعوا الأعلام الفلسطينية وصورا لأبو عاقلة.

وجدد رئيس مجلس إدارة منتدى الإعلاميين الفلسطينيين د. خضر الجمالي، في كلمة له، مطالبته للاتحاد الدولي للصحفيين ومنظمة مراسلون بلا حدود ومقرر حقوق الإنسان بالأمم المتحدة وكل الجهات الحقوقية والنقابات المعنية بضرورة التدخل الفوري والعاجل لحماية الصحفيين الفلسطينيين.

وطالب بضرورة محاسبة قادة وجنود الاحتلال على جرائمهم المتواصلة بحق الصحفيين، داعيا إلى تشكيل محكمة دولية متخصصة في قضية اغتيال الصحافية أبو عاقلة والجرائم المستمرة والمرتكبة ضد الصحفيين كي لا يفلتوا من العقاب.

وأوضح الجمالي أن مسلسل الانتهاكات الإسرائيلية بحق فرسان الإعلام الفلسطيني متواصل صباح مساء، مشيراً إلى أن الانتهاكات الإسرائيلية بحق الطواقم الصحفية ووسائل الإعلام الفلسطينية والعالمية العاملة في الأراضي الفلسطينية المحتلة خلال شهر مايو الماضي بلغ نحو 150 انتهاك.

وقال: "تضمنت انتهاكات الاحتلال فتح نيران أسلحته وإلقاء قنابل الغاز تجاه عدد كبير من الصحفيين خلال تغطيتهم للأحداث في مدينة القدس المحتلة، الأمر الذي يعكس حجم الاستخفاف الإسرائيلي بالقانون الإنساني الدولي".

وأضاف الجمالي: "لأن الاحتلال لم يجد من يلجمه ويوقفه عند حده فإن وتيرة الاعتداءات بحق الصحفيين ارتفعت خلال الربع الأول من العام 2022، حيث وصلت لأكثر من 220 انتهاكا إسرائيليا، منها 66 اعتداء وإطلاق نار على الصحفيين، ومنع أكثر من 75 حالة تغطية لجرائمه بحق الفلسطينيين".

بدوره، أوضح رئيس بلدية بني سهيلا حمدان رضوان، أن افتتاح ميدان عين الحقيقة لفتة كريمة من أهالي بلدة بني سهيلا، وتأكيدا على رسالة الوفاء لدماء الصحفية شيرين أبو عاقلة ولرسالتها السامية والتي ستظل شاهدة على الحق الفلسطيني في أرضه وعينا على الحقيقة التي يحاول الاحتلال طمسها.

وقال في كلمته له: "جاءت تسمية الميدان باسم الشهيدة الصحفية شيرين أبو عاقلة، عرفانا وتقديرا لحجم تضحياتها وتفانيها لقضيتها، وتأكيدا منا أن جريمة اغتيالها لن تنال من إرادة الإعلاميين والصحفيين ولن يستطيع الاحتلال منعهم من إيصال الحقيقة".

ولفت رضوان إلى أن موقع الميدان على مدخل منطقة الزنة المقترن اسمها بجرائم الاحتلال الإسرائيلي، تأكيدا على أنه مثلما بقيت منطقة الزنة صامدة ستبقى ذكرى شيرين راسخة فينا، وباقية في قلوب كل أبناء شعبنا وأحرار العالم.

وشكر كل من ساهم في إنجاز الميدان من طواقم وفنيين وداعمين خصوصا إدارة شركة التحرير للمحروقات.

 

photo_2022-06-06_12-53-03.jpg


photo_2022-06-06_12-53-02.jpg


photo_2022-06-06_12-53-00 (2).jpg


photo_2022-06-06_12-53-00 (3).jpg