"حرب" يخوض إضرابًا لليوم الرابع على التوالي في سجون السلطة

...
المعتقل السياسي زيد حرب

يخوض المعتقل السياسي لدى أجهزة أمن السلطة زيد حرب من سلفيت، إضرابًا مفتوحًا عن الطعام والماء لليوم الرابع على التوالي.

واستدعت مخابرات السلطة المعتقل السياسي حرب يوم الثلاثاء الماضي للتحقيق، واعتقلته حينها، وأعلن إضرابه الفوري عن الطعام.

وأوضحت عائلته أنه تم تحويله إلى الخدمات الطبية وبعدها تم نقله إلى المستشفى بعد تدهور وضعه الصحي نتيجة الإضراب، وبينت أنه رفض تناول المغذي.

وأشارت إلى أنه تم عرضه على المحكمة أمس، وهو متعب وغير قادر على الوقوف أمام المحكمة من شدة الإعياء، وقررت المحكمة تمديد اعتقاله لمدة ثمانية أيام.

وتتخوف العائلة من تكرار سيناريو "الباب الدوار" الذي سبق وأن تعرض له نجلها عقب الإفراج عنه من سجون السلطة، حيث تم اعتقاله في اليوم التالي على يد الاحتلال. 

وقضى زيد حرب عامًا في سجون الاحتلال، كما أنه معتقل سابق لدى أجهزة السلطة.

و"حرب" هو نجل القيادي في حركة حماس الأسير حسام حرب من سلفيت.

واعتقلت قوات الاحتلال القيادي حرب في تاريخ 20/10/2021 ضمن حملة اعتقالات استهدفت العديد من أفراد عائلته، وحولته بعد أسبوع للاعتقال الإداري لمدة 6 شهور.

وجدّدت محكمة الاحتلال الاعتقال الإداري للأسير القيادي حسام حرب لمدة 6 أشهر أخرى.

ويعد حرب من الشخصيات الاعتبارية ورجالات الإصلاح في محافظة سلفيت، ولا تكاد تمر سنة إلا ويتعرض خلالها للاعتقال، وقد أمضى في الأسر ما يزيد عن الـ15 عاما.

وعانى القيادي حرب وعائلته من الاعتقالات السياسية، حيث اعتقل وأبناؤه لدى أجهزة السلطة عدة مرات.

المصدر / فلسطين أون لاين