"حماس" تنعى الشهيد يامين وتشيد بتصدّي "شعبنا" للاحتلال ومستوطنيه

...
الشهيد الفتى غيث رفيق يامين

نعت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" الشهيد الفتى غيث رفيق يامين (16 عامًا)، الذي ارتقى برصاص الاحتلال الإسرائيلي، خلال تصدّي المواطنين لاقتحام قطعان المستوطنين بحماية قوّات الاحتلال قبر يوسف في نابلس.

وأشادت الحركة في تصريح صحفي، وصل "فلسطين أون لاين"، اليوم الأربعاء، بـ"التصدّي البطولي لأهلنا في نابلس -جبل النّار- لعربدة المستوطنين في حوارة، الذين حاولوا إهانة العلم الفلسطيني وتنكيسه، وكذا الملحمة البطولية التي صنعها أهلنا ورجال المقاومة في صدّ وردّ عدوان اقتحام المستوطنين لقبر يوسف، والمنطقة الشرقية من نابلس".

وقالت: إنَّ "إجرام الاحتلال ضدّ أرضنا وشعبنا ومقدساتنا، لن يزيدنا إلّا إصرارًا على الصمود والتصدّي والمقاومة، ونشدّ على أيادي الأبطال المنتفضين في كلّ مدن ومخيمات الضفة والقدس".

وأكدت الحركة أنَّ "نهج المقاومة هو السبيل الوحيد لرد العدوان الصهيوني المتصاعد، ووقف الزحف الاستيطاني".

المصدر / فلسطين أون لاين