نواب الوسطى يشاركون في يوم دراسي علمي

...
جانب من اليوم الدراسي العلمي

شارك نواب كتلة التغيير والإصلاح البرلمانية في المحافظة الوسطى في اليوم الدراسي العلمي بعنوان "الدعوة الإسلامية في عصر التحول الإلكتروني بين الواقع والمأمول" والذي نظمته كلية الدعوة الإسلامية التابعة لوزارة الأوقاف والشؤون الدينية.

وضم وفد النواب سالم سلامة، عبد الرحمن الجمل، بحضور وكيل وزارة الأوقاف عبد الهادي الأغا، وعميد الكلية عبد الله أبو عليان، ومدير عام التعليم الشرعي كفاح الرملي، ومدير عام التعليم الجامعي بوزارة التربية والتعليم خليل حماد.

وأكد النائب الجمل على ضرورة استثمار هذه الوسائل لتكون منبراً يحمل الرسالة الدعوية، لافتاً بأن تجارب العمل الدعوي عبر الفضاء الإلكتروني ناجحة لتصل للناس كافة، وأن الله اختصنا بهذا الدين وهدانا للإسلام لنقوم لهذا الدور العظيم الذي سبقنا به الأنبياء والمرسلين، مطالباً وزارة الأوقاف أن تبذل كل ما بوسعها للحفاظ على دين الناس، في ظل التهافت الكبير نحو الانحرافات والمُلهيات التي لا فائدة منها.

بدوره أكد الأغا أن الأوقاف تحمل أعظم رسالة ورِثَتها من الأنبياء، تستحق أن نبذل لأجلها الجهد والوقت لنشق دروب العزة والكرامة، من أجل أن نعيد لأمتنا سيرتها الأولي، وأن نمتلك جيلاً ربانياً قرآنياً يريد أن تكون العزة لله أولاً، يعبر تلك الفضاءات الإلكترونية لكل أرجاء الدنيا لينشر تعاليم ديننا الإسلامي، مبيناً بأن المواقع الإلكترونية يجب أن تكون نقطة إستراتيجية لاستعادة هويتنا الإسلامية.

وفي نهاية اليوم الدراسي أوصى المشاركون بضرورة الاستخدام الأمثل للمواقع الإلكترونية في الدعوة إلى الله، من خلال توعية الدعاة وتأهيلهم وتدريبهم علمياً وشرعياً وتكنولوجيًا، حتى يتمكنوا من إيصال رسالتهم الدعوية لأكبر عدد من مستخدمي المواقع.

المصدر / فلسطين أون لاين