حماس: صمت المقاومة لن يطول على ما يجري بالقدس

...
غزة - فلسطين أون لاين

حذرت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) الاحتلال الإسرائيلي من أن صمت المقاومة في قطاع غزة على ما يجري بالقدس المحتلة والمسجد الأقصى المبارك "لن يدوم إذا استمرت الاعتداءات".

وقال الناطق باسم الحركة إسماعيل رضوان بكلمة مقتضبة على هامشمؤتمر صحفي للفصائل الفلسطينية عُقد بغزة اليوم الخميس، إن: "على الاحتلال أن يدرك تمامًا أنه يستفز مشاعر أمتنا والمسلمين لأنه يمس مسرانا".

وأضاف مؤكدًا على الجملة مرتين أن: "صمت المقاومة لن يطول طويلًا ولن يمكث طويلًا؛ إذا ما استمرت الاعتداءات الإجرامية ضد شعبنا".

ووجه رضوان رسالة للسلطة بضرورة وقف تعاونها الأمني مع الاحتلال الإسرائيلي، والانحياز لخيار شعبنا، وأضاف: عليها أن تعمل على تحريك قضية الأقصى على المستوى الدولي.

وحذرت فصائل المقاومة الفلسطينية بغزة من محاولات تمرير اتفاق جديد يغير الوقائع على الأرض ويعطي الاحتلال الإسرائيلي سيادة في المسجد الأقصى المبارك مقابل رفعه البوابات الإلكترونية التي قام بنصبها على بوابات المسجد الأقصى قبل أيام.

وأكدت هذه الفصائل وهي (حركة حماس، والجبهة الشعبية، والجبهة الديمقراطية، والجهاد الإسلامي) أن المساس بالمرابطين في المسجد الأقصى المبارك سيضع المقاومة أمام واجباتها.

وأشارت إلى أن يوم غد الجمعة سيكون يوما مفصليا في مواجهة مخططات الاحتلال التي يهدف من ورائها لفرض واقع جديد بالأقصى يرى أنه يمكنه من التقدم بخطوة نحو التقسيم الزماني للمسجد"، مشددا على أنه "لا يمكن القبول به".