"قانون إسرائيلي" جديد للتضييق على الحريات بأراضي الـ48م

...
جانب من احتجاج سابق لفلسطينيي الـ48 على سياسات الاحتلال
الناصرة - قدس برس

كشفت صحيفة "يسرائيل هيوم" الإسرائيلية ، النقاب عن مشروع قانون جديد، قُدم إلى برلمان الاحتلال الإٍسرائيلي "الكنيست" للمصادقة عليه، وينص على فرض الـسجن الفعلي لمن يرفع أعلام أو رموز معادية، وفق التصنيف الإسرائيلي.

وأفادت الصحيفة في عددها الصادر الخميس 20-7-2017 ، بأن عضو "الكنيست" روبرت إيلطوف؛ رئيس الكتلة البرلمانية لحزب "(إسرائيل) بيتنا" اليميني، هو من قدّم مشروع القانون.

وأوضحت أنه يتضمن إلزام كل من يخرق القانون بدفع غرامة مالية قدرها 226 ألف شيكل (64 ألف دولار) أو السجن الفعلي لمدة 5 سنوات.

وادعى إيلطوف، بأن دولة الاحتلال تشهد دوريًا نشاطات وفعاليات يتم خلالها، رفع أعلام دول معادية وتنظيمات "إرهابية" تضع نصب أعينها "هدف إبادة (إسرائيل)"، تحت بند حرية التعبير.

ويحدد مشروع القانون المقترح، العلم أو الرمز المعادي على أنه أي علم أو رمز يمثل أي جهة تستهدف المساس بـ (إسرائيل) كدولة يهودية وديمقراطية.

وأشار رئيس كتلة "(إسرائيل) بيتنا"، إلى أن القانون يستهدف أعلام ورموز "تنظيم الدولة" وحركة "حماس"، ودولًا معادية (لم يذكرها).

وصادق برلمان الاحتلال، مؤخرًا، على فرض غرامة مالية على من يتلف "العلم الإسرائيلي" لتصل إلى 58 ألف و400 شيكل (17 ألف دولار)، والسجن لمدة 3 سنوات.

وذكرت "يسرائيل هيوم"، أن أورن حزان (من حزب الليكود)، ينوي قريبًا تقديم اقتراح قانون آخر يلزم أعضاء البرلمان بوضع "العلم الإسرائيلي" على المركبة التي تخصصها لهم "الكنيست".