انزعاج أميركي من الهجوم على جنازة أبو عاقلة

...
خلال هجوم شرطة الاحتلال على جنازة شيرين ابو عاقلة

قال الرئيس الأميركي جو بايدن، مساء الجمعة، أنه يجب التحقيق في قضية مقتل الصحفية شيرين أبو عاقلة.

وردًا على سؤال وجه له من الصحفيين في البيت الأبيض، كما أوردت مراسلة بلومبيرغ عبر تويتر، حول فيما إذا كان يدين أعمال شرطة الاحتلال الإسرائيلية بعد مهاجمتها جنازة أبو عاقلة التي تحمل الجنسية الأميركية، قال بايدن: لا أعرف كل التفاصيل، لكني أعلم أن الأمر بحاجة إلى التحقيق".

من جهته، أعرب البيت الأبيض عن "انزعاجه الكبير" من أعمال العنف التي قامت بها شرطة الاحتلال الاسرائيلية خلال جنازة أبو عاقلة.

وقالت المتحدثة جين ساكي "لقد شاهدنا كل هذه الصور، إنها تثير انزعاجًا كبيرًا، ناسف للتدخل في ما كان ينبغي أن تكون جنازة هادئة". كما نقلت وكالة الأنباء الفرنسية عنها.

وأضافت "طلبنا احترام موكب التشييع واقرباء الراحلة وعائلتها وسط هذه الظروف الحساسة"، مشيدة بـ "الصحافية المميزة" التي قتلت الأربعاء خلال عملية لجيش الاحتلال الاسرائيلي في الضفة الغربية المحتلة.

وبخلاف الاتحاد الأوروبي، تجنبت المتحدثة باسم البيت الأبيض التنديد بالاستخدام غير المتكافئ للقوة من جانب القوات الاسرائيلية خلال الجنازة.

واكتفت بالقول "حين نقول إن (هذه المشاهد) مزعجة، فإننا بالتأكيد لا نبررها".

المصدر / وكالات