"هنية" يدعو السلطة إلى إلغاء "أوسلو" والالتفاف حول خيار المواجهة الشاملة

...

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" إسماعيل هنية، السلطة إلى ضرورة إلغاء اتفاق أوسلو والالتفاف حول خيار المواجهة الشاملة، قائلا: "فنحن في مرحلة جديدة لا يصلح معها إلا القرارات الحاسمة والإستراتيجية".

وتابع هنية في تصريح صحفي اليوم الجمعة: "أمام وحشية الكيان واغتيال ابنة فلسطين واقتحام مخيم جنين وتصاعد الاستيطان في الضفة، والعربدة في الأقصى، وحصار غزة، واستهداف شعبنا في الداخل، واعتقال الآلاف، ورفض حق العودة، وأمام هذه اللحظة التاريخية التي ينتصر فيها الدم على السيف، والإرادة على القمع، فإنني أدعو السلطة الفلسطينية إلى الإعلان رسمياً وفعلياً عن إلغاء أوسلو وسحب الاعتراف بالكيان، ووقف التعاون الأمني مع العدو، والالتفاف حول برنامج المقاومة الشاملة لمواجهة الاحتلال".

كما دعا هنية إلى سرعة تشكيل قيادة ميدانية موحدة تقود المواجهة مع الاحتلال، مؤكدا أننا سنمضي في طريقنا لن نبالي ولا نتردد، وسيحسم شعبنا معاركه مع هذا المحتل على الأصعدة كافة.

وقال هنية: "إن الكيان الذي يخشى تشييع شهيدة الحقيقة والوطن ويخشى رفع علم فلسطين لن يكتب له الاستمرار، ولا بقاء له على أرضنا".

وأوضح أنه كما كانت الشهيدة شيرين أبو عاقلة تكشف إجرام المحتل في حياتها، فها هي اليوم في تشييع جثمانها تكشف وحشية هذا الكيان من جديد.

وأوضح هنية أن مخيم جنين يؤكد استمرارية ونجاعة خيار المواجهة الشاملة، وقدرة شعبنا في المقاومة والصمود والتحدي لهذا الكيان الهش ولجنوده الجبناء.

المصدر / فلسطين أون لاين