"برلمانيون لأجل القدس" تندد بتصريحات "بينيت" حول السيادة على الأقصى

...

ندّدت رابطة "برلمانيون لأجل القدس"، بتصريحات رئيس حكومة الاحتلال، نفتالي بينيت، حول السيادة على المسجد الأقصى المبارك بمدينة القدس المحتلة.

وقال "البرلمانيون"، إنّ تصريحات "بينيت" تعكس نوايا الاحتلال الخبيثة تجاه المدينة المقدسة، وتضرب عرض الحائط بالاتفاقيات والقوانين الدولية التي تؤكد أنها أرض محتلة، وتنطبق عليها أحكام القانون الدولي ذات الصلة.  

وعبّرت في رسالة إلى لجنة فلسطين في مجلس النواب الأردني، عن دعمها للوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في مدينة القدس، ورفض تصريحات الاحتلال المتنكرة لهذا الدور.

 وأبدت استعدادها للتعاون مع مجلس النواب الأردني من أجل تطبيق القانون الدولي في القدس، والتصدي لمخططات الاحتلال التهويدية، الهادفة إلى تغيير معالم المدينة، وطابعها التاريخي. 

وقال "بينيت"، في جلسة حكومته الأسبوعية، أمس الأحد، إنه "سيتم اتخاذ جميع القرارات بالنسبة للأقصى والقدس من حكومة (إسرائيل)، التي هي الجهة التي تملك السيادة على هذه المدينة، دون الاكتراث للاعتبارات الخارجية"، حسب زعمه.

المصدر / فلسطين أون لاين