بدء طرح محصول الخوخ في أسواق قطاع غزة

...
غزة/ رامي رمانة:

يجني المزارع محمد أبو مطلق (45 عاماً) بمساعدة أفراد أسرته ثمار الخوخ البلدي الناضجة من بستانه في خان يونس جنوب قطاع غزة، ويعبئها بشكل هندسي في صناديق مصنوعة من البلاستيك والكرتون، لبيعها لتجار جملة عقدوا معه اتفاقاً قبل وقت قصير من بدء طرح الخوخ في السوق المحلي.

أبو مطلق الذي يمتلك عدة دونمات من الخوخ بدأ العمل في مهنة الزراعة قبل عشر سنوات، لينفق من عائد الزراعة على احتياجات أسرته في ظل تردي أوضاع قطاع غزة الاقتصادية.

ويستبشر المزارع أبو مطلق بتحقيق إنتاج جيد من الخوخ هذا الموسم، قائلاً:" إن حجم ثمار الخوخ جيدة، الإنتاج يبدو أنه أفضل من العام المنصرم، رغم تأخر عملية القطف جراء برودة الطقس".

ويزرع أبو مطلق ثلاثة أصناف من الخوخ في بستانه؛ الصنف الأول يُطلق عليه اسم البلدي، يبدأ جنيه في مطلع مايو، ويمتد من (20-30) يوماً، يتميز بصغر حجمه.

والصنف الثاني، يطلق عليه رقم (2)، وهو صنف إسرائيلي مهجن، يُعد أفضل الأصناف، يمتاز بكبر ثمرته وأنه أكثر حلاوة، يبدأ جنيه في 20 مايو، والصنف الأخير يُطلق عليه رقم (3) أيضاً صنف إسرائيلي مهجن وله مسمى شعبي "أبو فروة"، يبدأ قطفه في مطلع يونيو ويستمر لنحو شهر.

ويبيع أبو مطلق الكيلوجرام من الخوخ على أرضه لتاجر الجملة بمتوسط 4 شواقل، ليصل سعر الكيلوجرام للمستهلك من" 5- 6 "شواقل، مشيراً إلى أن هذه الأسعار تتخفض مع مرور الأيام.

وتُعد فراشة ثمار الخوخ من الآفات الخطيرة التي تصيب الخوخ، فالفراشة تضع بيضها داخل الثمرة، وتعمل على إفسادها.

وأشار أبو مطلق في نهاية حديثه إلى أنه يزرع مشمش من صنف" الرعنانا" على مساحة دونمين زراعيين.

ونبه إلى أن ثمار المشمش يبدأ قطفها بعد نحو شهر من الآن.

في حين يأمل المزارع إبراهيم حسين أن يحقق الموسم الحالي مكاسب مالية من ثمار الخوخ.

وبين المزراع حسين لصحيفة "فلسطين" أنه يزرع 15 دونماً من ثمار الخوخ في أرضه جنوب القطاع من صنف الخوخ البلدي.

وأشار حسين إلى أن إنتاجية الدونم الواحد تنتج من (700 إلى 800 كجم) من الخوخ.

وتُقدر وزارة الزراعة في قطاع غزة المساحة الإجمالية للخوخ بـ(890) دونماً (648) دونماً منتجاً و(242) دونماً غير منتج.

وأوضح المسؤول في وزارة الزراعة فضل الجدبة أن مساحة الخوخ في رفح (140) دونماً، وخان يونس (140) دونماً، والوسطى (25) دونماً، وغزة (130) دونما، وشمال غزة (455) دونماً وهي المساحة الأكبر.

ولفت الجدبة إلى أن وزارة الزراعة تُعطي الأولوية للمنتج الزراعي المحلي في الأسواق، وحين يوجد عجز في صنف تغطيه بمنتج مستورد، مؤكداً أن الوزارة تسعى نحو تعزيز صمود المزارعين في أراضيهم.

وأضاف الجدبة لصحيفة "فلسطين" أن المساحة الإجمالية لأشجار المشمش تقدر بنحو (435) دونماً مزروعة، منها (315) دونماً منتجاً و(120) دونماً غير منتج.

ولفت الجدبة إلى أن مساحة المشمش في رفح (15) دونم، وخان يونس (50) دونماً، وغزة (30) دونماً، وشمال القطاع (340) دونماً، في حين أن أشجار المشمش غير مزروعة في المحافظة الوسطى.

وذكر الجدبة أن أشجار البرقوق تبلغ مساحتها (140) دونماً، المنتج (120) دونماً وغير المنتج (20) دونماً، مبيناً أن مساحة الأرض المزروعة بالبرقوق في رفح (10) دونمات وخان يونس (15) دونماً، وغزة (65) دونماً، وشمال القطاع (50) دونماً، أما الوسطى فهي تفتقر لأشجار البرقوق.