​مستوطنون يجددون اقتحاماتهم للمسجد الأقصى

...
شرطة الاحتلال تحمي المستوطنين الذين يقتحمون الأقصى (أ ف ب)
القدس المحتلة - الأناضول

جدد عشرات المستوطنين الإسرائيليين اقتحاماتهم للمسجد الأقصى في مدينة القدس المحتلة ، صباح الأربعاء 19-7-2017 ، بحراسة عناصر من شرطة الاحتلال الإسرائيلي، في الوقت الذي يستمر التوتر الشديد في المدينة، إثر تركيب بوابات فحص الكترونية على بوابات المسجد.

وقال فراس الدبس، مسؤول الإعلام في إدارة الأوقاف الإسلامية في القدس، في تصريح مكتوب له إن ما يزيد عن 36 مستوطناً اقتحموا المسجد صباح اليوم.

وتتم الاقتحامات من خلال باب المغاربة، في الجدار الغربي للمسجد الأقصى، الذي تسيطر عليه شرطة الاحتلال.

ولفت الدبس إلى أن "ضابطاً في شرطة الاحتلال داخل المسجد طلب من أحد حراس المسجد الأقصى الابتعاد عن مجموعة المقتحمين لمسافة أكثر من 30 متراً وعدم تصويرهم والا سيتم اعتقاله".

وعادة ما يحرص حراس المسجد الأقصى على التواجد قرب المقتحمين، من أجل منعهم من أداء طقوس دينية.

وتسمح شرطة الاحتلال للمستوطنين باقتحام المسجد منذ العام 2003 رغم رفض دائرة الأوقاف الإسلامية، التابعة لوزارة الأوقاف الأردنية، هذه الاقتحامات ومطالبتها المستمرة بوقفها.