خطة أميركية لحظر "سجائر النعناع".. لهذا السبب!

...

أعلنت الولايات المتحدة عن خطة لحظر السجائر بنكهة المنتول (سجائر النعناع)، بهدف تقليص أعداد المدخنين في أنحاء البلاد.

وحسب وجهة النظر الأميركية، فإن الخطوة من شأنها تقليل جاذبية السجائر، خاصة للمراهقين والشباب، مما سيدفع الكثيرين منهم للابتعاد عن التدخين.

كما سيقلل الخطة مخاطر الوفاة لمدخني سجائر المنتول الحاليين عن طريق تقليل الاستهلاك، وزيادة احتمالية الإقلاع عن التدخين.

وأصدرت إدارة الغذاء والدواء الأميركية خطتها لحظر سجائر المنتول، الخميس، قائلة إن الإجراءات لديها القدرة على الحد بشكل كبير من الأمراض المرتبطة بالتدخين، وبالتالي الوفيات الناتجة عنها.

وقال وزير الصحة والخدمات الإنسانية كزافييه بيسيرا في بيان، إن "القواعد المقترحة ستساعد في منع الأطفال من أن يصبحوا الجيل القادم من المدخنين، وتساعد المدخنين البالغين على الإقلاع عن التدخين".

وتابع: "بالإضافة إلى ذلك، تمثل القواعد المقترحة خطوة مهمة لتعزيز العدالة الصحية عن طريق الحد بشكل كبير من الفوارق الصحية المتعلقة بالتبغ".

وقالت إدارة الغذاء والدواء إن القواعد الجديدة مبنية على قانون منع التدخين ومكافحة التبغ في الأسرة، الذي يعد عنصرا حاسما في برنامج إدارة الرئيس جو بايدن لمواجهة السرطان.

ويعد استخدام التبغ سببا رئيسيا للسرطان القاتل، حيث يتسبب التدخين في حوالي 30 بالمئة من جميع وفيات السرطان في الولايات المتحدة، وفقا لإدارة الغذاء والدواء.

وتتمتع السجائر المنكهة برائحة النعناع بشعبية عالية بين المراهقين والشباب والأميركيين.

وقالت إدارة الغذاء والدواء إن حظر سجائر المنتول يمكن أن يمنع ما بين 300 ألف و650 ألف حالة وفاة بسبب التدخين، على مدى 40 عاما.

المصدر / وكالات