دراسة جديدة تكشف سببًا لا يخطر على البال بشأن الدهون حول بطنك؟

...

يعاني العديد من الناس من دهون عنيدة متراكمة حول البطن، يصعب إلى حدٍّ كبيرٍ التخلص منها، متسائلين عن الأسباب التي تؤدي إلى ذلك.

فعلى الرغم من أنّ تلك المُسبّبات عديدة، إلا أنّ أحدها قد يكون من السهل تفاديه، حيث كشفت دراسة جديدة أنّ عدم أخذ قسط كاف من النوم من الأسباب الرئيسية لتراكم الدهون حول بطنك.

فقد وجدت دراسة جديدة أنّ الأشخاص الذين لا يحصلون على قسط كاف من النوم يميلون إلى تناول المزيد من الطعام، الذي يتحول بدوره إلى دهون عميقة في البطن، وذلك وفقًا لأبحاث أجرتها مؤسسة "مايو كلينيك" بمدينة روتشستر بولاية مينيسوتا في الولايات المتحدة ونشرت نتائجها بمجلة "الكلية الأمريكية لأمراض القلب".

ارتباط وثيق بأمراض القلب

وأوضحت أنّ قلة النوم مع حرية الوصول إلى الطعام تؤدي لزيادة استهلاك السعرات الحرارية وتراكم الدهون، خاصة تلك الدهون الضارة داخل البطن.

كما أكدت أنّ عدم الحصول على قسط كافٍ من النوم أدى إلى زيادة بنسبة 9% في إجمالي مساحة الدهون بالبطن وزيادة بنسبة 11% بالدهون الحشوية في البطن، وهي الدهون المترسبة في أعماق البطن حول الأعضاء الداخلية التي ترتبط ارتباطًا وثيقًا بأمراض القلب.

كما أكدت أنّ عدم كفاية النوم تؤدي على المدى الطويل إلى الإصابة بأوبئة السمنة وأمراض القلب والأوعية الدموية والتمثيل الغذائي.

أهمية النوم الصحيح والكامل

بدورها، أوضحت الأخصائية في طب القلب والأوعية الدموية نعيمة كوفاسين التي قادت الدراسة، أنه تم الكشف عن تراكم الدهون الحشوية فقط عن طريق التصوير المقطعي المحوسب وكان من الممكن أن يتم تفويتها.

كما لفتت إلى أنّ الزيادة في الوزن كانت متواضعة جدًّا (فقط حوالي رطل - 0.45 كغم).

يُذكر أنّ الدراسة شدّدت على ضرورة إجراء المزيد من الأبحاث لتحديد كيفية ارتباط هذه النتائج لدى الشباب الأصحاء بالأشخاص المُعرّضين لخطر أكبر، مثل أولئك الذين يعانون من السمنة بالفعل، أو الذين يعانون من متلازمة التمثيل الغذائي أو مرض السكري، وفقا للعربية.

كما أكدت على ضرورة الالتزام بساعات النوم الضرورية للجسم السليم والتي تُقدّر بـ8 ساعات متواصلة منذ بدء الليل حتى بلوغ النهار.

المصدر / وكالات