قائد أوكراني: نواجه آخر أيامنا إن لم يكن ساعاتنا في ماريوبول

...

أفاد قيادي في قوة مشاة البحرية الأوكرانية التي تدافع عن آخر معقل للقوات الأوكرانية في مدينة ماريوبول المحاصرة "ربما نواجه أيامنا إن لم يكن ساعاتنا الأخيرة"، مناشدا في تسجيل مصور نشره على فيسبوك في وقت مبكر الأربعاء إخراجهم من المكان.

وقال سيرغي فولينا من لواء مشاة البحرية 36 المنفصل الذي يتحصن في مصنع آزوفستال الضخم والمحاصر من قبل القوات الروسية "العدو يفوقنا عددا بمعدل عشرة إلى واحد".

وأضاف في مقطع فيديو "نناشد ونلتمس من جميع زعماء العالم مساعدتنا"، متابعا "نطلب منهم استخدام إجراء إخراج القوات ونقلنا إلى منطقة تابعة لطرف ثالث".

وليس من الممكن التحقق من أي معلومات يقدمها الطرفان بالنظر إلى حجم المعركة ونقص الاتصالات في ماريوبول.

ويُعتقد أن القوات الروسية توغلت في المدينة بشكل تدريجي، وقد ذكر بعض المسؤولين الأوكرانيين الثلاثاء أن مستشفى بالقرب من مصنع آزوفستال أصيب بشكل مباشر.

وأشار فولينا إلى أن القوات الروسية تتمتع "بأفضلية في الجو وسلاح المدفعية والقوات على الأرض والمعدات والدبابات".

وأضاف "نحن ندافع فقط عن هدف واحد (...) مصنع آزوفستال، حيث يوجد بالإضافة إلى العسكريين مدنيون وقعوا ضحية لهذه الحرب".

ودعت روسيا الثلاثاء في إنذار جديد القوات الأوكرانية في ماريوبول إلى إلقاء سلاحها "بشكل فوري"، معتبرة أن القوات الأوكرانية داخل مصنع آزوفستال تواجه "وضعا كارثيا".

المصدر / فلسطين أون لاين