التشريعي يُحذّر من تصريحات مفوض "الأونروا" حول الأزمة المالية

...
صورة أرشيفية

حذّرت لجنة شئون اللاجئين في المجلس التشريعي، المجتمع الدولي من تصريحات المفوض العام لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" التي أعلن فيها عن استنفاد قدرتها على الاستمرار في تقديم خدمات التعليم والصحة والحماية الاجتماعية للاجئين بذات المستوى والجودة المعتادة.

وأشار رئيس لجنة اللاجئين النائب عاطف عدوان في تصريح صحفي الثلاثاء، إلى أنّ تصريحات مفوض الوكالة عن فراغ محتمل قد ينشأ في الوكالة بسبب الأزمة المالية، تشير إلى استمرار المؤامرات على أبناء الشعب الفلسطيني.

ولفت عدوان إلى  أنّ هناك محاولات ومُخطّطات لتصفية دور وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين وما تُمثّله من انعكاسٍ سياسيٍّ للمسئولية الدولية تجاه قضية اللاجئين والتسويق لبديل عن الوكالة الأُممية، كمقدمة لإنهاء حقّ عودة اللاجئين بذريعة الحرب الروسية الأوكرانية وأزمة اللاجئين الأوكرانيين.

وأكّد أنّ "أونروا" هي الجهة المُخوّلة بتقديم الخدمات للاجئين الفلسطينيين، مُحذّرًا من ازدواجية المعايير للتعامل مع أزمات اللاجئين.

وطالب عدوان منظمة الأمم المتحدة والدول المانحة بالإيفاء بتعهداتها المالية ودعم وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين حتى تتمكن من القيام بمسئولياتها وتنفيذ برامجها الإنسانية والتشغيلية، وعدم المغامرة بمصير أكثر من 6 مليون لاجئ فلسطيني، والمغامرة باستقرار المنطقة برمّتها.

المصدر / فلسطين أون لاين