​رابطة العالم الإسلامي تدين إغلاق "الأقصى"

...
الاحتلال يواصل إغلاق الأقصى (أف ب)
مكة - الأناضول

أدانت رابطة العالم الإسلامي، والهيئة العالمية للعلماء المسلمين المنبثقة عنها، "إغلاق سلطات الاحتلال الإسرائيلي للمسجد الأقصى بمدينة القدس، في وجوه المصلين".

وأشارت الرابطة والهيئة، في بيان مشترك، لها الأحد 16-7-2017 ، إلى أن هذا الإجراء "يمس قدسية المسجد الأقصى، والشعور الإسلامي العام، ويستهدف الحريات الدينية".

واعتبر البيان أن إغلاق الأقصى "يعيق جهود ومساعي السلام".

ودعا الهيئات والمنظمات واللجان الدولية ذات الصلة إلى الوقوف بحزم إزاء هذا القرار "الخطير".

ورابطة العالم الإسلامي، هي منظمة إسلامية شعبية عالمية، مقرها مكة المكرمة بالمملكة العربية السعودية، تأسست عام 1962 بقرار من منظمة المؤتمر الإسلامي (منظمة التعاون الإسلامي حالياً).

ومنذ صباح الجمعة الماضي، أغلقت سلطات الاحتلال المسجد الأقصى، وأخرجت جميع المصلين من داخله، ولم تسمح لمسؤولي إدارة الأوقاف الإسلامية في القدس بالدخول إليه، إثر عملية إطلاق نار، استشهد منفذوها الثلاثة وقتل فيها شرطيان إسرائيليان.

ويحاول مئات من الفلسطينيين منذ الجمعة الدخول إلى البلدة القديمة والوصول إلى المسجد الأٌقصى، لكن شرطة الاحتلال تمنعهم من ذلك، وتغلق جميع بوابات المسجد.