​علماء فلسطين تعقد صلحًا بين عائلتي القيشاوي وأبو جبل

...
غزة - فلسطين أون لاين

عقدت لجنة إصلاح منطقة الزيتون والصبرة التابعة لرابطة علماء فلسطين مهرجان العفو والتسامح بين عائلتي القيشاوي وأبو جبل، في مسجد الرضوان جنوب مدينة غزة، وذلك على إثر حادث السير المؤسف الذي أودى بحياة الشاب/ أحمد جهاد القيشاوي.

وقد حضر مهرجان الصلح النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي د. أحمد بحر، ورئيس دائرة الإصلاح بالرابطة د. سالم سلامة، ورئيس دائرة الإفتاء أ. د. ماهر الحولي، ورئيس وأعضاء لجنة إصلاح منطقة الزيتون والصبرة، وعدد من المخاتير ورجال الإصلاح وبعض من أبناء العائلتين المتصالحتين، والمصلين.

وفي كلمة له شكر د. أحمد بحر الجهود المستمرة التي يبذلها رجال الإصلاح في مجتمعنا الفلسطيني من أجل التوفيق والإصلاح بين الناس.

بدوره تحدث د. ماهر الحولي في كلمة له عن فضل المصلحين والعافين، وما لهم من مكانة سامية وثواب عظيم عند الله عز وجل، وشكر تعاون العائلتين المتصالحتين مع رجال الإصلاح.

وفي ذات السياق أثنى د. سالم سلامة على توجه العائلتين إلى شرع الله والامتثال إليه، وتلا بيان العفو والمصالحة بين العائلتين أمام الحضور.

وفي كلمتين منفصلتين للعائلتين المتصالحتين شكروا فيها جهود رجال الإصلاح التي بذلت من أجل لم الشمل ورأب الصدع فيما بينهم.

يذكر أنه كانت نتيجة مراسم الصلح العفو التام والتسامح من قبل آل القيشاوي عن السائق.