الاحتلال يهدم منشآت فلسطينية في القدس

...
القدس المحتلة - قدس برس

شنّت آليات الاحتلال الإسرائيلي، صباح الأربعاء 12-7-2017 ، عمليات هدم في مدينة القدس المحتلة، بحجة عدم الترخيص.

وأفاد الناطق باسم لجنة "حي البستان"، عبد الكريم أبو سنينة، بأن قوات الاحتلال اقتحمت منازل عائلة عودة وشويكي في الحي، بشكل همجي واستفزازي، واعتدت على الشاب محمود علي عودة (32 عامًا) بالضرب المبرح.

وأشار أبو سنينة ، إلى أن القوات أطلقت الأعيرة المطاطية باتجاه رجليه ما أدى لإصابته، مؤكدًا أنi تم اعتقاله، ثم شرعت الآليات الثقيلة في هدم بركسين للاستخدام التجاري يعودان للعائلتين.

وأوضح أن مساحة أحد البركسات تبلغ نحو 100 متر مربع والآخر 70 مترًا مربعًا، "حيث ادّعت طواقم بلدية الاحتلال عدم الترخيص، كما تسلّم أصحابها سابقًا إنذارات بالهدم".

وقال المواطن موسى عبيدات، إن طواقم من بلدية الاحتلال وقوات الاحتلال الخاصة اقتحمت منزله في حي الصلعة (بين سلوان وجبل المكبر) عند الساعة الرابعة والنصف فجرًا.

وأضاف أنه تفاجأ بعملية الهدم، حيث كان يودّ القيام بها "ذاتيًا" كي لا يدفع آلاف الشواكل فيما لو قامت البلدية بذلك، لكن الآليات شرعت في هدم منزله.

وأوضح أنه لم يكن موجودًا في المنزل مع عائلته، لأنه تلقّى إخطارًا بالهدم سابقًا، وقام بإخلائه خوفًا على أفراد أسرته.

وكانت آليات الاحتلال قد هدمت خلال الشهر الجاري ستة منشآت سكنية وزراعية في القدس المحتلة وضواحيها بحجة عدم الترخيص.