الاحتلال يفرج عن النائب "مبارك" بعد اعتقال إداري 8 شهور

...

أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي عن النائب أحمد عبد العزيز مبارك من مخيم الجلزون بعد اعتقال إداري استمر 8 أشهر.

وقال مكتب إعلام الأسرى إن الاحتلال أفرج عن النائب في المجلس التشريعي أحمد عبد العزيز مبارك، بعد 8 شهور في الاعتقال الإداري.

واعتقلت قوات الاحتلال النائب مبارك في 23 مايو 2021 بعد اقتحام منزله في بلدة بيتونيا القريبة من رام الله وسط الضفة الغربية.

وأمضى النائب مبارك (60 عاماً) نحو 6 سنوات في سجون الاحتلال خلال اعتقالات متفرقة، ويعتبر أحد وجهاء مدينة رام الله.

ويعتبر أحد مبعدي مرج الزهور عام 1992م، وقد حصل على شهادة البكالوريوس من كلية الدعوة وأصول الدين بجامعة القدس.

وعمل في سلك التربية والتعليم، وشغل منصب رئيس ديوان محكمة رام الله الشرعية.

وفاز في الانتخابات التشريعية عام 2006م عن محافظة رام الله.

يشار إلى أن عدد الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين في سجون الاحتلال بلغ حتى نهاية شهر كانون الأول/ ديسمبر 2020 نحو (4400) أسير.

ووصل عدد النواب الذين مروا بتجربة الاعتقال منذ عام 2006 ما يزيد عن 60 نائباً وغالبيتهم تمّ اعتقالهم عدة مرات، بينما لا يزال الاحتلال يعتقل 7 منهم.

والاعتقال الإداري قرار حبس بأمر عسكري إسرائيلي، لمدة تصل إلى 6 أشهر قابلة للتمديد، بزعم وجود تهديد أمني، من دون محاكمة أو توجيه لائحة اتهام

المصدر / فلسطين أون لاين