"تقاسم مقاعد تنفيذية (م.ت.ف) يفترض أن يكون وفق آلية شفافة ونزيهة"

خاص أبو مرزوق: تجديد الثقة لرئاسة السلطة مكانه أصوات الشعب لا تصويت "مركزية فتح"

...
عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" د. موسى أبو مرزوق
غزة/ يحيى اليعقوبي:

قال عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" د. موسى أبو مرزوق إنّ تجديد الثقة لرئاسة السلطة مكانه أصوات الشعب وليس بتصويت أعضاء اللجنة المركزية لحركة فتح.

وأضاف أبو مرزوق في حوار خاص مع "فلسطين أون لاين"، سينشر تفاصيله كاملة لاحقا، إنّ: "فتح تتعامل مع مؤسسات الشعب الفلسطيني على أنها ملكية خاصة، تفعل بها ما تريد، دون الرجوع لشعبنا وقواه الحية، معتبرًا ذلك استفرادًا، و"أحد أهم أسباب الأزمات الفلسطينية".

وتابع: إنّ "تجديد الثقة بالرئيس الفلسطيني مكانه أصوات الشعب، لا تصويت أعضاء مركزية فتح، وإلا فلتعلن حركة فتح أنّ لجنتها المركزية هي أعلى سلطة في البلاد، ولا سلطة غيرها لمؤسسة أو شعب".

وأكّد أنّ تقاسم مقاعد اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير يُفترض أن يكون وفق آلية شفافة ونزيهة، لا وفق ما ينتجه التدافع الداخلي في حركة فتح.

وجدّدت اللجنة المركزية لفتح أول أمس ثقتها بمحمود عباس رئيسًا لها، وللّجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، وعيّنت عزّام الأحمد مُمثلا لها في اللجنة التنفيذية للمنظمة، وانتخبت حسين الشيخ مرشحًا لها بنفس اللجنة، كما انتخبت روحي فتوح مرشحًا لها لرئاسة المجلس الوطني.