ضاربة بعرض الحائط بمطالب التحقيق

"الكيلة": لا علاقة بين قرارات التنقل الداخلي ووفاة الطفل "النواتي"

...

أفادت وزيرة الصحة في حكومة رام الله، مي الكيلة اليوم الخميس، أنه لا علاقة ما بين قرارات التنقل الداخلي التي أجريت في وزارتها وبين وفاة الطفل سليم النواتي.

وأضافت الكيلة أن "كرامة د. هيثم الهدري وجميع العاملين في وزارة الصحة هي جزء من كرامة الوزارة، ولن تسمح بالتعرض لها".

وأهابت بجمهور المواطنين والصحافيين والنشطاء لتحري الدقة قبل نشر أي معلومات أو تصريحات، مؤكدة أن قرارات التنقل التي اتخذت تأتي في سياق التدوير الروتيني التي تهدف لتطوير العمل والأداء، وتبادل التجارب والخبرات.

ويأتي هذا التوضيح من الوزارة على خلفية إصدار الكيلة قرارًا بنقل الهدري من منصبه مديرًا للتحويلات الطبية إلى مديرية جنوب الخليل، وتعيين عفيف العطاونة خلفًا له.

وتوفي الطفل النواتي من قطاع غزة، بعد رفض مستشفى النجاح الجامعي في نابلس استقباله للعلاج من إصابته بسرطان الدم، بعد إعلان المستشفى وقف استقبال الحالات لتراكم ديونه المستحقة على وزارة المالية.

وطالبت جهات ومؤسسات فلسطينية "صحة رام الله"، بالتحقيق في ملف وفاة الفتى "النواتي"، والتي تسجل كوصمة عار في سجلها.

المصدر / فلسطين أون لاين