اعتقال (21) فلسطينياً من سكان النقب المحتل

...
صورة أرشيفية

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الخميس،21 مواطنا فلسطينيا من سكان النقب، جنوب فلسطين المحتلة عام 1948، للاشتباه بمشاركتهم في الاحتجاجات التي نظمت خلال الأيام الماضية.

وذكرت قوات الاحتلال، أنها اعتقلت 6 مواطنين فلسطينيين في مدينة رهط، و7 من بلدة تل السبع، و8 من بلدة شقيب السلام.

وتأتي الاحتجاجات على خلفية مخطط (إسرائيلي) لمصادرة 45 ألف دونم من الأراضي، تعود لعشيرة الأطرش، قرب قرية سعوة، التي تقع ضمن منطقة "نقع السبع" شرقي مدينة "بئر السبع"، جنوب فلسطين المحتلة عام 48.

وتواصلت الليلة الماضية، الاحتجاجات في عدة مناطق في النقب، حيث أشعل المتظاهرون الإطارات المطاطية، وحاولوا إغلاق تقاطعات طرق رئيسية على مشارف بلدتي تل السبع وشقيب السلام ومدينة رهط، للمطالبة بوقف عمليات التجريف.

وأعلنت قوات الاحتلال، إصابة عدد من أفرادها خلال هذه المواجهات، حيث جرى نقل 4 عناصر من قوات الاحتلال إلى مستشفى "سوروكا" لتلقي العلاج، إثر إصابتهم خلال المواجهات ومهاجمة شبان غاضبين مقر قوات الاحتلال في بلدة تل السبع بالحجارة.

يشار إلى أنه يعيش في صحراء النقب نحو 240 ألف فلسطيني، يقيم نصفهم في قرى وتجمعات بعضها مقام منذ مئات السنين.

ولا تعترف سلطات الاحتلال بملكيتهم لأراضي تلك القرى والتجمعات، وترفض تزويدها بالخدمات الأساسية مثل المياه والكهرباء، وتحاول بكل الطرق والأساليب دفع العرب الفلسطينيين إلى اليأس والإحباط من أجل الاقتلاع والتهجير.

المصدر / فلسطين أون لاين