حكم على شاب مقدسي وأفرج عن آخر

الاحتلال يمدد اعتقال والدة الأسيرين عمر وغيث جرادات

...
والدة الأسيران عمر وغيث جرادات

مددت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأحد، اعتقال الأسيرة عطاف جرادات (49 عاما) من بلدة السيلة الحارثية بمدينة جنين، لمدة 8 أيام إضافية، بذريعة استكمال التحقيق.

وكانت سلطات الاحتلال اعتقلت الأسيرة جرادات في 27 ديسمبر الماضي، بعد مداهمة منزلها وتفتيشه وتخريبه.

وتعتقل سلطات الاحتلال نجلي الأسيرة عطاف (عمر وغيث)، وتتهمهما بتنفيذ عملية إطلاق النار قرب مستوطنة "حومش" المخلاة منتصف ديسمبر الماضي، والتي أسفرت عن مقتل مستوطن وإصابة آخرين.

وفجر الـ 20 من ديسمبر الماضي، داهمت قوات الاحتلال، ترافقها وحدات هندسة، منزل الأسيرة جرادات وأخذت قياسات المنزل تمهيدًا لهدمه، ضمن سياسية انتقامية ينتهجها الاحتلال بهدم منازل ذوي الفلسطينيين الذين شاركوا أو ساعدوا في عمليات مقاومة ضد الاحتلال.

كما حكمت سلطات الاحتلال بالسجن مدة 6 أشهر على الشاب المقدسي عيسى فيراوي (21 عاما) من حي الواد في البلدة القديمة بالقدس.

وكان فيراوي قد اعتقل في 16 مارس الماضي خلال حملة اعتقالات ومداهمات طالت عدة أحياء في الضفة الغربية والقدس المحتلة.

واليوم، أفرجت قوات الاحتلال عن الشاب عامر زيداني (19 عاما)، من حي عين اللوزة بسلوان بشرط العودة للتحقيق مرة أخرى لاحقًا.

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت زيداني مساء 31 يوليو الماضي من باب المغاربة، دون وجود مواجهات في الحي، إلا أنها أوقفته وطلبت بطاقة هويته قبل أن تسقطه أرضا وتعتدي عليه بالضرب، ومن ثم اقتادته إلى مركز شرطة 'البريد' في شارع صلاح الدين بالقدس المحتلة.

ووفق معطيات فلسطينية، اعتقلت قوات الاحتلال نحو 8 آلاف مواطن فلسطيني خلال عام 2021 بينهم أكثر من 1300 قاصر وطفل و184 من النساء.

ويبلغ عدد الأسرى في سجون الاحتلال حتى نهاية العام المنصرم2021 نحو 4600 أسير وأسيرة.

المصدر / فلسطين أون لاين