"حماس" تدين اعتداء أمن السلطة على نجل المناضل "الزبيدي"

...
نجل المناضل الزبيدي

دانت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، بأشد العبارات "الاعتداء الآثم" لأجهزة أمن السلطة على نجل المناضل زكريا الزبيدي، في مدينة جنين.

وقال المتحدث باسم حركة حماس، فوزي برهوم، في تصريح صحفي، اليوم السبت/ إن تعمد تكرار اعتداءات أجهزة أمن السلطة على المناضلين والرموز الوطنية، ومواكب الأسرى المحررين، وأبناء الأسرى، عمل لا مسؤول وتجاوز خطير، تتحمل السلطة وأجهزتها الأمنية المسؤولية الكاملة عنها، ويستوجب محاسبة مرتكبيها.

ودعا برهوم إلى إنهاء كل سياسات القمع والتعذيب والاعتقالات السياسية التي تمارسها أجهزة أمن السلطة بحق أبناء شعبنا في الضفة الغربية، وإطلاق سراح كل النشطاء والمعتقلين السياسيين.

وشدد على أن المطلوب الوقوف إلى جانب الأسرى وإسنادهم وتعزيز صمودهم ورعاية أبنائهم وأسرهم، وليس الاعتداء عليهم وقمعهم بالطريقة الوحشية ذاتها التي يمارسها الاحتلال الصهيوني بحق أبناء شعبنا الفلسطيني.

وأفرجت الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة، فجر اليوم السبت، عن الشاب محمد الزبيدي  بعد ساعات من اعتقاله وضربه بشكل مبرح في مدينة جنين شمال الضفة الغربية المحتلة.

وشهدت جنين ومخيمها الليلة، حالة توتر شديدة تخللها إطلاق نار كثيف على مدار ساعات صوب مقر المقاطعة على خلفية قيام الأجهزة الأمنية باعتقال نجل الأسير  الزبيدي  بعد الاعتداء عليه بالضرب ومصادرة سيارته.

وأظهرت مقاطع فيديو تعرض الزبيدي للضرب المبرح في شارع حيفا بمدينة جنين، ومحاولة بعض المواطنين حمايته ووقف الاعتداء عليه قبل صراخ عناصر الأجهزة الأمنية ومنع أي أحد من الاقتراب.

ويعدّ الأسير زكريا الزبيدي أحد قادة كتائب شهداء الأقصى، وعضو المجلس الثوري لحركة فتح، وشغل منصب مدير هيئة الأسرى سابقا.

المصدر / فلسطين أون لاين
البث المباشر