تقرير ترميم 100 قارب.. مشروع يُنعش آمال الصيادين المتضررين بغزة

...
ترميم قوارب بميناء غزة
غزة/ رامي رمانة:

يُراقب الصياد مُنير العامودي (45) عاماً، أعمال صيانة وترميم يُجريها اتحاد لجان العمل الزراعي على قاربه داخل ميناء الصيادين بمدينة غزة، في إطار مشروع يدعم متضررين من عدوان الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة في مايو/ أيار المنصرم.

ينتظر العامودي الجزء الأخير من عملية الترميم ليعود مجدداً إلى مزاولة نشاطه في البحر، حيث يعتاش من عمله المتُقطع 25 فرداً من أسرته وأسرة أخيه.

ويسهم اتحاد لجان العمل في إمداد الصيادين بمعدات صيد وإصلاح وترميم القوارب التي تحتاج إلى "الفيبر جلاس والشاش"؛ العنصرين الأساسين في الترميم.

العامودي شرح لصحيفة "فلسطين" كيف ساهم منع الاحتلال في إدخال مستلزمات الصيد في رفع أسعارها محلياً، مبيناً أن الكيلو جرام الواحد من الفيبر جلاس كان يباع قبل المنع بـ 15 شيقلاً، أما اليوم فارتفع إلى 90 شيقلاً، ومتر الشاش ارتفع سعره من 12 شيقلاً إلى 70 شيقلاً.

وأضاف العامودي لصحيفة "فلسطين" أن الاحتلال يمنع إدخال محركات تزيد قوتها على 40 حصاناً؛ ما تسبب في رفع سعرها من 12 ألف شيقلاً إلى 35 ألف شيقلاً.

مراعي الأسماك

وقال الصياد صالح أبو ريالة (51) عاماً، الذي ينتظر دوره في ترميم قاربه المتضرر: إن حركة الصيد في الوقت الحالي محدودة جداً، وإن المساحة المسموح الإبحار بها تفتقر إلى مراعي الأسماك.

ويُشير أبو ريالة خلال حديثه لصحيفة "فلسطين"، إلى أن تكلفة نزول قاربه إلى البحر من (200-300) شيقل.

وناشد أبو ريالة المؤسسات الدولية للضغط على الاحتلال من أجل رفع موانعه عن إدخال احتياجاتهم من قطع الغيار كالقير، والدفشات.

من جانبه بين م. رائد محسن، المسؤول في اتحاد لجان العمل الزراعي، أن اتحاده ينفذ مشروعًا للمتضررين من عدوان مايو قيمته 206 ألف دولار؛ خصص منه 120 ألف دولار لقطاع الصيد، و86 ألف دولار لدعم المزارعين المتضررين.

وبين محسن أن الجزء المخصص من المشروع للصيادين يشتمل على إمداد 32 صياداً بمعدات صيد وإصلاح وترميم 100 قارب متضرر. مشيراً إلى أن ترميم القوارب، وفّر فرص عمل مؤقتة لنحو 37 فنيًا وعاملًا.

وتوقح محسن الانتهاء من ترميم كل القوارب المتضررة في غضون شهر ونصف الشهر، لافتاً إلى الانتهاء من ترميم 60 قارباً.

وفي السياق، بين محسن أن مشروع التدخل الذي يشرف عليه الاتحاد خصص 86 ألف دولار للمزارعين المتضررين، مشيراً إلى أنه تم إمداد 42 دفيئة زراعية تضررت في العدوان الأخير بمواد تأهيل من نايلون وشباك وأخشاب ومستلزمات التدفئة.

ولفت إلى أن الاتحاد سيزرع في مارس المقبل 350 دونماً للمزارعين المتضررين بأشتال خضار وفواكه يستفيد منها 180 مزارعاً في خان يونس جنوب القطاع.

انتهاكات بحق الصيادين

وبحسب توثيق اتحاد لجان العمل الزراعي لانتهاكات الاحتلال الإسرائيلي بحق الصيادين في عام 2021، فقد قتلت قوات الاحتلال 3 صيادين، وأصابت 7 آخرين، واعتقلت 11 صيادًا، في حين سجّل أكثر من 300 حالة إطلاق نار خلال 2021.

كما أظهرَ الاتحادُ تدمير الاحتلالِ في العامِ ذاته 33 مركبًا، ومصادرة 6 مراكب، وتخريب معدات صيد البحر 57 مرة، في حين بلغت مرات إغلاق البحر في وجه الصيادين 19 مرة.

وتعرضت مهنة صيد الأسماك في قطاع غزة إلى انهيار كبير، خلال السنوات التي أعقبت تشديد حصار القطاع في عام 2006.

البث المباشر