الاحتلال يهدم منزلًا في جبل المكبر بالقدس

...

هدمت جرافات الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم الأربعاء، منزلاً في بلدة جبل المكبر بالقدس المحتلة.

وأفادت مصادر مقدسية أن قوات الاحتلال اقتحمت جبل المكبر جنوب القدس، وهدمت منزل المواطن محمد تحسين بشير.

وبينت المصادر أن قوات الاحتلال اعتدت على عائلة بشير خلال هدمها منزلها.

واندلعت مواجهات بين الأهالي وقوات الاحتلال عقب هدم منزل عائلة بشير استهدفت خلالها قوات الاحتلال المواطنين بقنابل الغاز السام مما أدى لإصابة عدد منهم بحالات اختناق.

وتنتهج سلطات الاحتلال الإسرائيلي سياسة عدوانية عنصرية ممنهجة تجاه الفلسطينيين المقدسيين؛ بهدف إحكام السيطرة على مدينة القدس وتهويدها وتضييق الخناق على سكانها الأصليين؛ وذلك من خلال سلسلة من القرارات والإجراءات التعسفية والتي طالت جميع جوانب حياة المقدسيين اليومية.

ومن بين هذه الإجراءات هدم سلطات الاحتلال الإسرائيلي للمنازل والمنشآت الفلسطينية بعد وضعها العديد من العراقيل والمعوقات أمام إصدار تراخيص بناء لمصلحة المقدسيين.

وفي الوقت الذي تهدم فيه سلطات الاحتلال المنازل الفلسطينية، وتضع العراقيل والمعوقات لإصدار تراخيص البناء للفلسطينيين، تصادق على بناء آلاف الوحدات السكنية في المستوطنات الإسرائيلية المقامة على أراضي القدس، منتهكة بذلك كل الأعراف والقوانين والاتفاقيات الدولية، دون حسيب أو رقيب.

فيما يضطر بعض الفلسطينيين في مدينة القدس إلى هدم منازلهم بأنفسهم، في حال صدور قرارات هدم إسرائيلية بحقها، حتى لا تحملهم سلطات الاحتلال، تكاليف الهدم الباهظة، في حال أقدمت هي على هدمها.

وكشف تقرير أصدره مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا) عن "ارتفاع معدل هدم ومصادرة منازل الفلسطينيين في أرضهم المحتلة بنسبة 21% في الأشهر التسعة الأولى من عام 2021، مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي

المصدر / فلسطين أون لاين