غرق طبيب فلسطيني مقيم في سورية خلال رحلة لجوئه لأوروبا

...

أعلنت "الجالية الفلسطينية في تركيا" اليوم الثلاثاء، عن وفاة الطبيب الفلسطيني المقيم في سوريا، محمد عجاج، إثر غرقه قرابة السواحل اليونانية، خلال رحلة لجوئه إلى أوروبا.

وأوضحت الجالية عبر صفحتها الرسمية في موقع "فيسبوك" أن الطبيب عجاج كان على متن القارب الذي غرق الجمعة الماضي، قبالة السواحل اليونانية، والذي كان يقل 88 مهاجراً، بينهم سوريون وفلسطينيون.

وبالإعلان عن وفاة "عجاج" يصبح عدد اللاجئين الفلسطينيين الذين قضوا في الحادث نفسه اثنين، حيث أُعلن سابقاً عن وفاة الشابة الفلسطينية روند محمد العايدي.

وفي السياق ذاته؛ ناشدت عائلة اللاجئ الفلسطيني السوري حيان صوان، لمعرفة مصير ابنها بعد فقدان الاتصال معه في حادث غرق القارب.

ودعا نشطاء فلسطينيون وسوريون عبر مواقع التواصل، إلى الاتصال مع السلطات اليونانية، والتعرف على الأشخاص الذين تم إنقاذهم من قبل خفر السواحل.

وكان خفر السواحل اليوناني أعلن، الجمعة الماضي، عن انتشال 11 جثة، إثر غرق قارب قرب جزيرة انتيكيثيرا، و16 جثة، بينهم 12 رجلاً وثلاث نساء وطفل رضيع، إثر غرق قاربهم قرابة سواحل جزيرة باروس، في حين تم إنقاذ 90 شخصاً آخرين هم 52 رجلاً و11 امرأة و27 طفلاً.

وتقدر المفوضية السامية لشؤون اللاجئين، أن أكثر من ألفين و500 شخص قضوا أو اختفوا في البحر أثناء محاولتهم الوصول إلى أوروبا، بين كانون الثاني/يناير وتشرين الثاني/نوفمبر 2021.

المصدر / فلسطين أون لاين