الاحتلال يعتقل 11 مواطناً من الضفة والقدس

...
رام الله - قدس برس

اعتقل جيش الاحتلال الإسرائيلي 11 مواطناً فلسطينياً من مدن وبلدات الضفة الغربية والقدس المحتلتيْن، بعد اقتحامها في ساعة مبكرة من فجر الخميس 1-12-2016 .

فقد اقتحمت قوات الاحتلال بلدة "صور باهر" بمدينة القدس واعتقلت الأسير المحرر محمد عطون (17 عاماً)، نجل النائب المقدسي المبعد إلى رام الله أحمد عطون، وذلك بعد اقتحام منزل العائلة باستخدام الكلاب البوليسية.

واعتقل الاحتلال خلال عملية الاقتحام الأسير المحرر محمد محمود عطون (19 عاماً)، علماً أن المعتقليْن عطون هما أسيران محرران أمضيا نحو 22 شهراً في سجون الاحتلال، وأفرج عنهما العام الماضي.

كما شنّت قوات الاحتلال عمليات دهم لمنازل المواطنين في بلدات "أبوديس"، "الرام"، "العيزرية"، واعتقلت خلالها الشابيْن فضل الرجبي، حمزة عيّاد.

أما في مدينة الخليل، فقد اقتحمت قوات الاحتلال بلدة "بيت أمر" شمالي المدينة ودهمت منازل للفلسطينيين فيها، كما اقتحمت منزل الأسير مالك مسالمة في بلدة "بيت عوا"، وأجرت عمليات تفتيش وتخريب واسعة فيها، علماً أن مسالمة اعتقل قبل يوميْن ولا زال يخضع للتحقيق لدى جهات أمن الاحتلال .

وتشن قوات الاحتلال الإسرائيلي حملات اعتقال ودهم يومية في الضفة الغربية والقدس المحتلتين، بشكل يومي، كثّفت من وتيرتها منذ انطلاقة "انتفاضة القدس" مطلع تشرين أول/ أكتوبر 2015، في خطوة تهدف إلى التضييق على المواطنين، ومحاولة إخماد الانتفاضة.

.