صورة "أطباء الأسنان" تستنكر قرار "عباس" بتشكيل مجلس نقابة جديد

...

أصدرت نقابة أطباء الأسنان بيانا استنكرت فيه قرار رئيس السلطة في رام الله محمود عباس، بتشكيل مجلس نقابة جديد.

وقالت النقابة في بيان وصل "فلسطين أون لاين" نسخة عنه اليوم السبت: إنه في ظل الأطـر المهنيـة النقابيـة فـي أطبـاء الأسـنـان للوصـول إلـى مجلـس إدارة نقــابي منتخـب يمثـل الأطـر النقابيـة، تفاجأنـا مسـاء الخميس ۲۳ ديسمبر ۲۰۲۱ بمـا نشـرته مجلـة الوقـائع الفلسطينية عـدد ١٨٦ الصـادرة فـي الضفة الغربيـة  بوجود قرار بـقـانون رقـم (٤١) لسـنة ٢٠٢١ بشـأن إنشـاء نقابـة أطبـاء أسـنان فلسطينية وتعيـين مـا يسـمى تأسيسـي متجـاهـلا تــاريخ وحاضـر نقابتنـا الـذي بنيـت بجهـد المخلصـين مـن أبـنـاء مهنتنـا المجيدة ومتحديا لحالة التوافق النقابي التي تحياه نقابتنا الغراء.

وشددت على أن هـذا الـقـرار الصـادر عـن رئـيس السلطة الفلسطينية منعـدم وطنيـا وقانونيـا ولا يسـاوي الحبـر الـذي كـتـب ويمثـل ضـربـا لكـل الجهـود المخلصـة والمطالبـات السـاعيـة إلـى توحيـد الجهـد النقـابي الـوطني لمهنـة الطـب فـي فلسطين، والتفافـا على العمـل النقــابي الوحـدوي وتجسيدا لحالـة الانقسـام والتفـرد فـي اتخـاذ الأمـر يقتضـي معـه رفـض القـرار جملـة وتفصيلا والوقـوف بحـزم تجـاه هـذا القرار المنعـدم الغاصـب.

وأضافت: "وإزاء هـذا القرار المنعـدم المنافي للقــانون والأعــراف النقابيـة ولتــاريخ وحاضـر نقابـة أطبـاء الأســنان ولنظامها الداخلي فإننا نؤكد انـعـدام القــرار بـقـانون رقـم 41 لسـنة ٢٠٢١ وطنيـا وقانونيـا لمخالفتـه القــانون الأساسـي والتوافـق السياسي والنقابي".

وأعلنت النقابة رفضها التـام لـقــرار رئيس السلطة الـذي يتجـاوز الهيئـات والمرجعيـات القانونيـة لنقابـة أطبـاء الأسـنـان، حيـث لـم يـتم الرجـوع فـي القـرار لقــانون النقابـة ولا جمعيتهـا العموميـة ولا الأطـر النقابية الممثلة في نقابة أطباء الأسنان.

وأكدت أن المجلـس التأسيسـي المـعـلن عنـه لا شـرعية قانونيـة أو وطنيـة أو نقابيـة لـه، ولا يمثـل إلا الأشخاص المنتمين إليـه، وتشكيله بهـذه الطريقـة هـو مواصـلـة فـي تجسيد حالـة الانقسـام والفوضـى النقابيـة وتدخل سافر في العمل النقابية وتعميقا لحالة الشرخ والانقسام البغيض.

وشددت على أن القرار المـذكور ترجمـة عمليـة لمـا كـان يـدور فـي الأروقـة المغلقـة مـن سـعي مجلـس النقابـة فـي محافظات الضفة وبـدعم قـيـادة السلطة لتعيين مجلـس جديـد بعيـدا عـن الانتخابات، فـي مخالفـة لرغبـة جمـوع الأطبـاء والأطـر النقابيـة بتشكيل مجلـس نـقـابي عبـر الانتخابـات الحـرة والنزيهـة والتـي تـضـمن تشكيل المجلــس وفـق الأسس المهنيـة ومـن أصـحاب الخبـرات والبعـد عـن المحاصصـة  وتوزيـع المناصـب وفقـا للولاءات السياسية وأن تكون اإانتخابات على قاعدة التمثيل النسبي الكامل.

وتابع البيان: كنا ولا زلنا أول من دعا لتشكيل مجالس نقابية مهنية عبر الإنتخابات ولا زالت أيدينا ممدودة لتوحيد النقابات في محافظات الوطن من خلال الجمعيات العمومية وقوانين النقابة بما يحافظ على مهنتنا واستقلاليتها ودون خضوع لأي مؤثرات أو إملاءات أو ابتزازات سياسية.

وحذرت النقابة أي شخص بانتحال شخصية وعضوية مجلس إدارة نقابة أطباء الأسنان وتحت طائلة المسؤولية القانونية والجزائية وعدم التعامل مع الأسماء المذكورة.

ودعت جموع الأطباء وأصحاب المهنة لرفض القرار والنضال من أجل الحفاظ على مهنية وقانونية النقابة، متوجهة للمؤسسات المجتمع المدني والجهات ذات العلاقة بالضغط على السلطة الفلسطينية لإلغاء القرار والاحتكام لصناديق الاقتراع وتعزيز الحياة النقابية الديموقراطية.

9209908a-700a-4078-abe3-879943ae2137.jpg
 

2.jpg

المصدر / فلسطين أون لاين