غوتيريش يدعو إلى تحوّل "حزب الله" اللبناني لحزب سياسي

...

دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، الثلاثاء، إلى تحوّل "حزب الله" اللبناني لحزب سياسي مثل سواه من القوى السياسية في البلاد.

جاء ذلك في حديث مع صحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية، نشرته عبر موقعها الإلكتروني، ونقلته وسائل إعلام محلية، وذلك خلال زيارة له بدأها الأحد وتنتهي الأربعاء التقى فيها عددا من المسؤولين اللبنانيين.

ووصف غوتيريش، الوضع الراهن في لبنان بأنه "محزن ويفطر القلب"، داعياً الزعماء السياسيين أن يتحدوا للقيام بإصلاحات جوهرية.

ويمر لبنان منذ أكثر من عامين بأزمة اقتصادية حادة، صنفها البنك الدولي واحدة من بين أشد 3 أزمات اقتصادية عرفها العالم، أدت إلى انهيار مالي ومعيشي، وارتفاع بمعدلات الفقر والبطالة على نحو غير مسبوق.

وكرر المطالبة بتحول "حزب الله" إلى حزب سياسي مثل سواه من القوى السياسية في البلاد.

ويمتلك حزب الله جناحا عسكريا، وتنتشر قواته في الداخل وفي سوريا، كما يشارك في الحياة السياسية اللبنانية من خلال التواجد في الحكومة الحالية عبر وزيرين، كما يمتلك كتلة برلمانية تحمل اسم الوفاء للمقاومة وتضم 12 نائبا.‎

فيما تصنف دول بارزة في الاتحاد الأوروبي "حزب الله" "منظمة إرهابية" وتحظر أنشطته على أراضيها، ونفس الأمر تفعله الولايات المتحدة.‎‎

وفي سياق غير بعيد، ناشد غوتيريش دول الخليج أن "تكون جزءاً من إنعاش لبنان"، وذلك بعد أزمة بين لبنان والدول الخليجية عقب تصريحات لوزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي حول اليمن، واستقال بعدها.

وكشف غوتيريش أنه حصل على تعهدات واضحة من رؤساء الجمهورية ميشال عون، والبرلمان نبيه بري والحكومة نجيب ميقاتي لجهة إجراء انتخابات تشريعية "حرة ومنصفة".

ونهاية أكتوبر/تشرين أول الماضي، أقر البرلمان اللبناني قانوناً ينص على تبكير موعد الانتخابات النيابية إلى 27 مارس/ آذار 2022 عوضا عن 8 مايو/ أيار من العام ذاته.

المصدر / الأناضول