"إعلام الأسرى": حالة من الاستنفار في صفوف الأسرى وإغلاق الأقسام

...

قال مكتب إعلام الأسرى، إن توترا شديدا يسود منذ الأمس السجون على خلفية الهجمة الممنهجة التي تشنها إدارة سجون الاحتلال ضد الأسيرات.

وأكد المكتب في بيان صحفي، اليوم الجمعة، أن حالة من الاستنفار في صفوف الأسرى جرت على إثر هذه الهجمة، وجرى إغلاق للأقسام في السجون.

وأفاد بأن الأسرى يمتنعون عن الخروج من الغرف للفحص الأمني وينذرون بإجراءات تصعيدية أخرى.

ونقل المكتب عن الهيئة القيادية العليا لأسرى حماس تحميلها إدارة سجون الاحتلال مسؤولية ما جرى، و"تخلي المسؤولية الكاملة عن أي عمل ممكن أن يحدث داخل السجون".

وأكدت "القيادية العليا" قولها: "لا يمكن السكوت على أي اعتداء يتعرضن له الأسيرات ولا يمكن أن نسمح لإدارة السجون الاستفراد بهن".

ووفق مكتب إعلام الأسرى تجري الهيئة القيادية العليا لأسرى حماس "مشاورات معمّقة، وسوف نتخذ كافة الخطوات اللازمة في حال استمرت إدارة سجون الاحتلال إجراءاتها التعسفية بحق الأسيرات وكل الأسرى".

المصدر / فلسطين أون لاين