30 أسيرة في سجن الدامون

الأسيرة شذى الطويل حرة بعد 13 شهراً من الاعتقال

...
الأسيرة المحررة شذى الطويل مع ذويها لحظة الإفراج عنها

أفرجت سلطات الاحتلال، اليوم الأحد عن الأسيرة شذى زياد الطويل (21 عامًا)، من مدينة البيرة وسط الضفة المحتلة، بعد اعتقال استمر 13 شهرًا.

وكان في استقبال المحررة الطويل على حاجز الجلمة شمال جنين، عدد من أقاربها وأهالي أسيرات في سجون الاحتلال.

وعقب الإفراج عنها أكدت الطويل أن الأسيرات يطالبن بالحرية، معبرة عن شهورها بغصة كبيرة لوجود 30 أسيرة في سجن الدامون.

واعتقلت الطويل من منزل أسرتها بمدينة البيرة بتاريخ في 2.11.2020، وخضعت للتحقيق لدى مخابرات الاحتلال في معسكر "عوفر" قرب رام الله، وجرى نقلها إلى سجن الشارون، ومن ثم إلى سجن الدامون.

وجاء اعتقالها ضمن حملة اعتقالات طالت طالبات وطلابا في جامعة بيرزيت بحجة نشاطهم النقابي مع الذراع الطلابي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين.

وتدرس الطويل بكلية تكنولوجيا المعلومات بجامعة بير زيت، حيث اعتقلت على خلفية نشاط طلابي داخل الجامعة.

المصدر / فلسطين أون لاين