"عباس" يُمدد حالة الطوارئ لثلاثين يومًا بحجة مواجهة جائحة "كورونا"

...
صورة أرشيفية

أصدر رئيس السلطة محمود عباس، مرسوما بتمديد حالة الطوارئ لثلاثين يوما أخرى، تبدأ اعتبارا من اليوم الأحد، الثامن والعشرين من تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري، وذلك بحجة مواجهة تداعيات جائحة "كورونا".

وكانت وزارة الصحة الفلسطينية عت أمس السبت، جمهور المواطنين إلى الالتزام بإجراءات السلامة والوقاية وارتداء الكمامات، وضرورة تعقيم الأيدي، وعدم المصافحة، وأخذ اللقاحات المضادة لفيروس كورونا.

وأوضحت في بيان صحفي أن هذه الإجراءات ستحد من انتشار فيروس "كورونا" ومتحوراته، خصوصاً في ظل اكتشاف متحور "أوميكرون.

ومن أن تعقد وزارة الصحة في قطاع غزة اليوم الأحد، مؤتمرًا صحفيًا مهمًا حول آخر تطورات الحالة الوبائية.

وكان رئيس المكتب الإعلامي الحكومي بغزة سلامة معروف ذكر في وقت سابق، أن وزارة الصحة ستعقد اجتماعاُ للطاقم الفني لمناقشة تطورات "كورونا" والمتحور الجديد ورفع تقريرها لخلية الأزمة بالقطاع.

وأوضح أنه بناء على تقرير الصحة سيتم مناقشة الأمر في اجتماع خلية الأزمة واتخاذ القرارات المناسبة.

وتقوم العديد من الدول بتشديد إجراءات الدخول والخروج منها خوفا من المتحور الجديدن والذي تشير بعض التقارير إلى سرعة انتشاره أكثر بـ500 مرة من فيروس كورونا الصيني.

المصدر / فلسطين أون لاين