فقدان الاتصال بحسكة صيد على متنها صيّاد ونجله في بحر غزة

...

أفادت لجان الصيادين في اتحاد لجان العمل الزراعي بقطاع غزّة، مساء اليوم الجمعة، بانقطاع الاتصال بحسكة صيد في بحر مدينة غزة على متنها صياد ونجله، وكانت قد دخلت البحر عصر أمس.

وأوضحت اللجان في بيانٍ مقتضبٍ لها، أنّ زوارق الاحتلال الحربية استهدفت قاربًا كبيرًا للصيد بشكلٍ عنيف جدًا وأجبرته على ترك شباكه وكامل معداته الخاصة بالصيد على بُعد 12 ميلاً غرب منطقة وادي غزة.

من جهته، بيّن الناشط والمختص في قطاع الصيد زكريا بكرلوسائل إعلام محلية، أنّ "القارب المختفي كان من المفترض أن يعود إلى الشاطئ قبل حوالي 10 ساعات، وهناك الآن حالة من الانتشار المكثّف لزوارق الاحتلال في عرض البحر".

وتقوم بحرية الاحتلال بشكلٍ يومي باستهداف مراكب الصيادين في بحر القطاع، الأمر الذي أدى إلى استشهاد وجرح العشرات منهم على مدار الأعوام الماضية، وتدمير قواربهم ومُصادرة معداتهم.

ويأتي ذلك ضمن سياسةٍ تهدف للتضييق أكثر على أهالي القطاع المُحاصر، وتشديد قبضة الحصار المفروض عليهم منذ أكثر من 15 عامًا، ومُحاربتهم حتى في لقمة العيش.