الخارجية برام الله: نتابع كارثة غرق مركب بفرنسا للتحقق من وجود فلسطينيين

...

أعلنت وزارة خارجية رام الله، اليوم الجمعة، أنّ السفارة الفلسطينية لدى فرنسا تتابع كارثة غرق مركب قبالة شواطئ مدينة كالية شمال فرنسا منذ اللحظة الأولى لوقوعها، للتحقق من وجود مواطنين فلسطينيين على متن القارب.

وبيّنت الوزارة في بيانٍ لها، أنّه "وبعد ورود معلومات للسفارة بوجود أحد المواطنين الفلسطينيين الذي فقدت عائلته الاتصال به، تبيّن أنه نجح في الوصول إلى بريطانيا وهو على قيد الحياة وموجود في أحد مراكز الاحتجاز فيها، ذلك وفقًا للاتصالات المباشرة بين السفارة وعائلته".

ولفتت السفارة إلى أنّها "تواصل اتصالاتها مع السلطات الفرنسية المختصة لمتابعة هذه القضية وللتحقق من وجود أي مواطنين فلسطينيين، سواء على متن القارب أو في مراكز الاحتجاز".