الغرفة التجارية بغزة تبحث آلية دعم وتطوير قطاع الدواجن والأعلاف

...

بحثت غرفة تجارة وصناعة محافظة غزة اليوم آليه دعم وتطوير قطاع الدواجن والأعلاف بقطاع غزة، وذلك خلال سلسلة من اللقاءات مع أصحاب مصانع الأعلاف والدواجن، بمشاركة مستشارة تطوير الأعمال في اتحاد الغرف التجارية، وبحضور نائب رئيس مجلس الإدارة  رشاد حمادة، وأمين السر هاني عطاالله، وأمين الصندوق محمد الفرعاوي، وعضو مجلس الإدارة ورئيس اللجنة الاقتصادية وائل العاوور، ورئيس قسم تطوير الأعمال بكير الريس، ورئيس قسم العلاقات العام والإعلام خليل عطاالله.

وأكد "العاوور" على أهمية دعم وتطوير قطاع الدواجن والأعلاف في قطاع غزة، لما له من أثر كبير في دفع عجلة الاقتصاد المحلي، لافتاً إلى دور الغرفة التجارية في الاهتمام بجميع القطاعات التجارية والصناعية والزراعية وسعيها لبحث كافة أشكال التعاون مع المؤسسات المحلية والدولية، وذلك ضمن رؤيتها الاستراتيجية لدعم كافة القطاعات من أجل النهوض بالاقتصاد المحلي في قطاع غزة.

وأشاد أصحاب مصانع الأعلاف والدواجن بالدور الذي تقدمة الغرفة التجارية من أجل النهوض بهذا القطاع والذي يعاني منذ 15 عاماً بفعل الحصار والقيود الاسرائيلية المفروضة على حركة الاستيراد والتصدير.

وحول التجارب السابقة أشار مستشار تطوير السوق وسلاسل القيمة بمركز العمل التنموي محمد خلة، أن المركز قد قدم نموذجاً ناجحاً في انتاج البيض محلياً وادخال 2400 صوص "صيصان أمهات دجاج" لأول مرة منذ 15 عاماً.

من جانبها شددت مستشارة تطوير الأعمال باتحاد الغرف التجارية السيدة جابريلا بفاف على أهمية دعم مثل هذه المشاريع، معربه عن استعدادها للتعاون والعمل المشترك من خلال اتحاد الغرف التجارية والغرفة التجارية بغزة من أجل المساهمة في تطوير مثل هذه المشاريع من خلال جلب الخبراء الدوليين للمساعدة في تطوير الجوانب التقنية والفنية اللازمة لاستمرار هذا القطاع.

وأشار رئيس قسم تطوير الأعمال بالغرفة التجارية إلى امكانية حشد الاستثمارات المحلية من القطاع الخاص من خلال استثمار العلاقات التكاملية بين القطاع الخاص والقطاع الأهلي من أجل ضمان استمرارية هذا النوع من المشاريع الابداعية والابتكارية والتي تسهم في دفع عجلة الاقتصاد المحلي في قطاع غزة.

المصدر / فلسطين أون لاين