المرأة الماليزية تدعم نظيرتها الفلسطينية بعدة مشاريع تمكينية

...

للمرة الأولى تقدم سيدة الأعمال الماليزية سابرينا دعما للمرأة الفلسطينية من خلال اتفاق مشترك بين مؤسسة (MAMASAB) الماليزية ومؤسسة أحباء ماليزيا لدعم مشاريع وزارة شؤون المرأة في قطاع غزة الرامية لتمكين المرأة الفلسطينية.

 وزارة شؤون المرأة وقعت مع مؤسسة أحباء غزة ماليزيا الممثلة لمؤسسة (MAMASAB) الماليزية، مذكرة تفاهم لتنفيذ 5 مشاريع بقيمة 200 ألف دولار، موزعة على مشروع صندوق الإقراض، ومشروع المركز الوطني الفلسطيني لأبحاث ودراسات المرأة، ومشروع توثيق إنجازات المرأة الفلسطينية، إضافة لمشروع ريادة الشابات، ومشروع التبادل الثقافي الفلسطيني الماليزي.

وتقدم سيدة الأعمال الماليزية سابرينا صاحبة مجموعة المخابز الماليزية الضخمة (MAMASAB) تمويلها لصالح وزارة المرأة كرسالة دعم من المرأة الماليزية لنظيرتها الفلسطينية، إيمانا منها بأهمية دور المرأة المجتمعي وقدرتها على تحقيق الإنجازات.

وتم توقيع مذكرة التعاون في مقر وزارة الخارجية في مدينة غزة، وحضره أ. أميرة هارون، وكيلة وزارة شؤون المرأة، وأ. محمد نادر النوري قمر الزمان، المدير العام لمؤسسة أحباء غزة ماليزيا، وم. محمود المدهون مدير عام مكتب الخارجية الفلسطينية.

ورحبت وكيلة وزارة شؤون المرأة الفلسطينية، بتضامن المرأة الماليزية، معربة عن شكرها لموقف السيدة سابرينا المتوافق مع مواقف دولة ماليزيا النوعية الداعمة للشعب الفلسطيني الذي يحاول الاحتلال الإسرائيلي مصادرة حقوقه.

من جانبه أكد مدير عام مؤسسة أحباء غزة ماليزيا، أهمية دعم سيدة الأعمال الماليزية سابرينا كونه الأول لدعم المرأة الفلسطينية، عبر المشاريع الصغيرة، وأضاف أن المرأة كانت وستظل صاحبة القلعة، التي تربي جيل المستقبل الذي سيحرر فلسطين من الاحتلال، ويتوجب على جميع الجهات ذات العلاقة مساندة النساء الفلسطينيات.

وثمن مدير عام مكتب الخارجية الفلسطينية تلبية مؤسسة أحباء غزة ماليزيا دعوة الخارجية لدعم وزارة المرأة، مؤكدا استمرار جهود الوزارة بهدف تأمين الدعم والتمويل المالي لكافة مشاريع التنمية في قطاع غزة.

WhatsApp Image 2021-11-24 at 4.00.45 PM.jpeg
WhatsApp Image 2021-11-24 at 4.00.44 PM (1).jpeg
 

المصدر / فلسطين أون لاين