"حماس" تنعى منفذ عملية القدس وتدعو للرباط في "الأقصى"

...
منفذ عملية القدس الفدائية الشهيد

نعت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" منفذ عملية إطلاق النار في مدينة القدس المحتلة صباح اليوم الأحد، الشهيد فادي محمود أبو شخيدم، وقالت إنه أحد قادة الحركة في مخيم شعفاط.

وزفت الحركة الشهيد أبو شخيدم، الذي نفذ عملية إطلاق نار عند باب السلسلة في القدس، وأدت إلى مقتل جندي إسرائيلي وإصابة ثلاثة آخرين أحدهم بحالة الخطر وإثنين حالتهم طفيفة.

وأكدت الحركة أن ابنها الشهيد أمضى في القدس حياته بين دعوة وجهاد، وتشهد له أرجاء المدينة وجنبات المسجد الأقصى، وارتقى اليوم بعد معركة بطولية أوقع فيها القتلى والجرحى في صفوف قوات الاحتلال.

وقالت: إن "رسالة العملية البطولية تحمل التحذير للعدو المجرم وحكومته بوقف الاعتداءات على أرضنا ومقدساتنا، وأن حالة التغول التي تمارسها ضد المسجد الأقصى وسلوان والشيخ جراح وغيرها، ستدفع ثمنها".

وأكدت "حماس" أن خيار المقاومة الشاملة بأشكالها كافة وعلى رأسها المقاومة المسلحة هو القادر على لجم العدو ووقف عدوانه.

وشددت أن "شعبنا الفلسطيني ماض في جهاده، ولا يأبه بكل القرارات المعادية التي تصدر عن الدول الاستعمارية والتي تهدف إلى تكريس الاحتلال، والتنصل من حقوق شعبنا التاريخية".

وأكدت الحركة أن جرائم الاحتلال لن تبقى دون رد رادع، وأن سيف القدس لا يزال مشرعاً، ودعت أبناء شعبنا للاستمرار في الرباط في المسجد الأقصى المبارك والتصدي لمحاولات الاحتلال المستمرة لتدنيس ساحاته.

المصدر / فلسطين أون لاين