أبو مرزوق: قرار بريطانيا بحق حماس "خطير" لكن لا مستقبل له

...
موسى-أبو-مرزوق.jpeg

قال عضو المكتب السياسي لحماس موسى أبو مرزوق إن من يقفون خلف القرار البريطاني هم مؤيدون للصهاينة ومنحازون للاحتلال.

وأكد أبو مرزوق في لقاء متلفز عبر فضائية الأقصى اليوم الجمعة، أن القرار خطير بدعمه للاحتلال ضد الشعب الفلسطيني،  بدلا من تعويضه عن جرائم بريطانيا ضد شعبنا، التي تستغل انشغال الأمة العربية والإسلامية بشؤونها الداخلية وتحاول تمرير المشاريع التي تخدم وجود الاحتلال.

وأوضح أن القرار لن يكون له مستقبل كما أن الاحتلال ليس له مستقبل على أرضنا وسنواصل المقاومة لدحر الاحتلال، مستنهضاً الأمة العربية والإسلامية لرفض القرار البريطاني ضد حماس ورفض مشاريع التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي.

وأضاف "هناك مشاريع كبيرة لتصفية القضية الفلسطينية وتوطين الفلسطينيين إلا أن جميعها ستفشل بإرادة الشعب الفلسطيني الذي يقاتل من أجل حريته وتقرير مصيره"

وأشار إلى أن حماس صامدة في أرض فلسطين للدفاع عن حق الشعب في التحرير والعودة.