عشرات المستوطنين يقتحمون باحات "الأقصى" بحراسة مشددة

...
صورة أرشيفية

 

اقتحم عشرات المستوطنين اليهود، اليوم الأربعاء، باحات المسجد الأقصى في مدينة القدس المحتلة، تحت حماية مشددة من شرطة الاحتلال الإسرائيلي.

ودخل المستوطنون إلى باحات المسجد عبر "باب المغاربة" (إحدى بوابات الأقصى في الجدار الغربي للمسجد)، ونفذوا جولات استفزازية تجاه السور الشرقي.

وأظهرت تسجيلات وصور نشرتها وسائل إعلام محلية فلسطينية عملية الاقتحام، التي كانت مدعومة بحراسة مشددة من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي.

كما أظهرت قيام المستوطنين يرافقهم حاخامات بجولات في باحاته، يرافقها عادة  شروحات توراتية حول "الهيكل" المزعوم، وأداء طقوسًا "تلمودية" بالمنطقة الشرقية للمسجد الأقصى.

في الوقت ذاته، تواصل قوات الاحتلال تشديد إجراءاتها على دخول المصلين الوافدين من القدس والأراضي الفلسطينية المحتلة منذر عام 1948، عقب اقتحامات المستوطنين واحتجاز هويات بعض المواطنين عند بواباته الخارجية والتدقيق بها.

يُشار إلى أن قوات الاحتلال تسمح للمستوطنين اليهود باقتحام "الأقصى" على فترتين؛ صباحية ومسائية تستمر عدة ساعات.

ويتعرض المسجد "الأقصى" لاقتحامات إمستمرة من قبل المستوطنين وقوات الاحتلال، ومحاولات لمنع إعماره، فضلًا عن فرض قيود مشددة على روّاده.

ومنذ احتلال مدينة القدس عام 1967، تسيطر سلطات الاحتلال على مفاتيح باب المغاربة، ومن خلاله تنفذ الاقتحامات اليومية للمستوطنين وقوات الاحتلال.

 

المصدر / فلسطين أون لاين