حذَّر الغزِّيين من مخاطر عدم تلقي اللقاح

خاص العقاد: موجة "كورونا" الثالثة على وشك الانتهاء

...
صورة أرشيفية
غزة/ أدهم الشريف:

أكد رئيس مستشفى غزة الأوروبي د. يوسف العقاد، أن الموجة الثالثة لفيروس كورونا في قطاع غزة على وشك الانتهاء، محذرًا في الوقت ذاته، المواطنين من مخاطر عدم الحصول على اللقاحات المضادة.

وبيَّن العقاد في تصريح لصحيفة "فلسطين"، أمس، أن أعداد المصابين بكورونا في غزة شهدت تراجعًا ملحوظًا وعلى إثر ذلك قدرت الجهات المختصة قرب انتهاء الموجة الثالثة.

وفي ذات الوقت أكد العقاد أن غزة على موعد مع موجة رابعة من الجائحة العالمية التي بدأ ظهورها في الصين نهاية 2019، وانتشرت في العالم بحلول العام التالي.

وأضاف: "نتوقع موجة رابعة للجائحة، لكن لا أحد يستطيع التنبؤ بوقت وصولها إلى غزة التي هي جزء من العالم، ويصيبها ما يصيب الأقاليم المحيطة".

وحذَّر المواطنين في القطاع البالغ مساحته 365 كيلومترًا مربعًا بتعداد سكاني يزيد على مليوني نسمة، من عدم تلقي اللقاحات المضادة لفيروس كورونا.

وتابع: "ما دامت نسبة التطعيمات لم تصل إلى الحد المطلوب فإننا نتوقع موجات لفيروس (كورونا) تلو الموجات"، مطالبًا المواطنين بالاهتمام بالتطعيمات وتلقيها في أسرع وقت ممكن، ومن ثم إتباع إجراءات السلامة والوقاية.

وأكمل: "كلما زادت التطعيمات كلما كان المجتمع أكثر تحصنًا وتعافيًا".

وأشار إلى تنوع الفئة العمرية التي يصيبها الفيروس إذ كان في البداية يصيب كبار السن ويؤثر فيهم، أما الآن أصبحت طفراته المتطورة تصيب الجميع من عمر 12 عامًا فما فوق.

ونبَّه المسؤول الطبي إلى توفر جميع أنواع اللقاحات في غزة، وجميعها فعالة، مبينًا أن نسبة الحاصلين على التطعيم وصلت إلى قرابة نصف مليون مواطن، وما زال الكثير من المواطنين لم يتلقوا التطعيم.

وشدد العقاد على ضرورة الالتزام بإجراءات السلامة والوقاية، وتشمل استخدام المعقمات والتباعد الاجتماعي، وعدم التواجد في الأماكن المزدحمة، عادًّا أن الالتزام بإجراءات السلامة والوقاية والتطعيم كذلك، يجعلنا قادرين على السيطرة على أي "موجة" تصل إلى غزة وتلحق الأضرار الصحية بالمواطنين، وتهدد حياتهم.