حتى يتحرر أسرانا أحياء

دعوة للمشاركة في مسيرة تضامنية غداً في رام الله نصرة للأسرى المضربين

...

أطلق "شباب فلسطين" دعوة للضمائر الحية في الشعب الفلسطيني بتكثيف التضامن مع الأسرى المضربين عن الطعام رفضاً لاعتقالهم الإداري.

ودعا شباب فلسطين لأوسع مشاركة في الفعالية التي ستنظم يوم غد الاثنين الساعة الرابعة مساء على دوار المنارة وسط رام الله لإعلاء صوت الضمير نصرة للأسرى الذين أنهكت أجسادهم مع تواصل إضرابهم عن الطعام.

وقالت المرشحة عن قائمة القدس موعدنا فادية البرغوثي:" من لم يسند الأسرى هذه الأيام فلا يليق به استقبالهم أحرار ولا المشي في جنازاتهم شهداء".

وأكدت البرغوثي أننا بحاجة لأسرانا أحياء محررين بين عائلاتهم ومحبيهم، مشيرة إلى أن هذه الأيام فاصلة في دعمهم وإسنادهم.

وأوضحت أن الأسرى المضربون أرسلوا عدة رسائل تحمل مشاعر الحزن بسب ضعف الإسناد الشعبي للأسف، هذه حالة لا تليق بشعبنا، فمتى تخلى شعبنا الفلسطيني عن أبنائه.

ودعت البرغوثي للمشاركة غداً في وقفة إسناد ودعم الأسرى وعدم تركهم وحدهم، لأنهم بحاجة لمعرفة أننا بهم ومعهم ومن خلفهم حتى يستطيعوا الوصول للنصر الذي صبروا في سبيله هذه الأيام الطوال.

واعتبرت أن الميدان هو المقياس الحقيقي لوفائنا لأسرانا ودعمنا لصمودهم فلنكن جميعاً سنداً ودرعاً حامياً لهم.

ويواصل ثمانية أسرى إضرابهم المفتوح عن الطعام رفضاً لاعتقالهم الإداري وهم الأسير كايد الفسفوس منذ 109 يأيام ومقداد القواسمة منذ 103 أيام وعلاء الأعرج منذ 54 يوماً وهشام أبو هواش منذ 76 يوماً وشادي أبو عكر منذ 69 يوماً وعياد الهريمي منذ 4 يوماً ولؤي الأشقر منذ 21 يوماً.

المصدر / فلسطين أون لاين