الاحتلال يستدعي أسيراً محرراً واقتحامات بمناطق متفرقة بالضفة

...
صورة أرشيفية

اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الأحد، عددا من المناطق في الضفة الغربية المحتلة، واستدعت أسيرًا محررًا وداهمت عددا من المنازل وفتشتها وخربت في محتوياتها.

ففي نابلس، اقتحمت سبع آليات عسكرية إسرائيلية بلدة عصيرة القبلية لمدة نصف ساعة ثم توجهت الى بلدة مادما المجاورة، وبعد فترة وجيزة تم التوجه إلى المعسكر الاحتلالي.

وفي جنين، أطلق مقاومون النار على مستوطنة "ميفو دوثان" القريبة من بلدة يعبد الواقعة جنوب غرب جنين، وأغلقت على إثرها قوات الاحتلال حاجز دوثان غرب البلدة.

بدورها، أفادت مصادر محلية، أن مقاومون أطلقوا النار على المستوطنة، واستطاعوا الانسحاب من المكان بسلام، فيما نشرت قوات الاحتلال تعزيزات عسكرية شوهدت تتوجه لمحيط المستوطنة الواقعة على جبل مرتفع قبالة بلدة يعبد.

وفي بيت لحم، استدعت قوات الاحتلال الأسير المحرر صلاح محمد موسى صباح (23 عامًا)؛ لمراجعة مخابراتها في مجمع مستوطنة "غوش عصيون".

واقتحمت قوات الاحتلال عدة مناطق مختلفة من محافظة بيت لحم، منها: الخضر، أبو انجيم، بيت فالوح، والعبيدية، دون أن يبلغ عن اعتقالات.

وتشهد مناطق متفرقة بالضفة الغربية والقدس، عمليات اعتقال بشكل يومي، تتركز في ساعات الليلة، يتخللها عمليات تخريب المنازل وإرهاب الساكنين الآمنين في منازلهم.

ورصد التقرير الدوري الذي يصدره المكتب الإعلامي لحركة حماس في الضفة الغربية ارتكاب الاحتلال (2694) انتهاكاً خلال أيلول/ سبتمبر الماضي، والتي زادت بنسبة 40 % عن سبتمبر/ أيلول من العام المنصرم 2020م.

ووثق التقرير (156) عملية دهم لمنازل المواطنين و(315) اقتحاماً لمناطق مختلفة في الضفة والقدس المحتلة، اعتقل خلالها الاحتلال (363) مواطنًا، وبلغ عدد الحواجز (352) مؤقتًا وثابتًا.