مستشفى حمد وبلدية غزة يوقعان مذكرة تفاهم في مجال الأطراف الصناعية

...

وقع مستشفى سمو الشيخ حمد للتأهيل والأطراف الصناعية بغزة الممول من صندوق قطر للتنمية ممثلة بنائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب د. خالد عبد الهادي مذكرة تفاهم مع مركز الأطراف الصناعية التابع لبلدية غزة ممثل برئيس بلدية غزة د. يحيي السراج.

وتنص مذكرة التفاهم التي تم توقيعها على تنظيم العمل في مجال تقديم الخدمات الطبية الخاصة بالأطراف الصناعية والأجهزة الطبية المساعدة والتأهيل الطبي في قطاع غزة.

وجرى توقيع الاتفاقية في مقر بلدية غزة بحضور المدير الإداري والمالي في مستشفى ورئيس قسم الأطراف الصناعية في المستشفى، ومدير مركز الأطراف الصناعية التابع لبلدية غزة وأعضاء المجلس البلدي، وبإشراف وزارة الصحة الفلسطينية.

بهذه المناسبة صرح سلطان العسيري، رئيس مجلس إدارة المستشفى: ”أن هذه الاتفاقية استكمال لمهمة تطوير وتعزيز الخدمات الطبية والنوعية لمستشفى سمو الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني للتأهيل والأطراف الصناعية، سعيدين بتوسيع قاعدة الخدمات المقدمة للأشقاء في قطاع غزة والذين هم بأشد الحاجة لها”.

من جانبه، أكد د. السراج أن مركز الأطراف الصناعية التابع للبلدية يسعى جاهدًا بالشراكة مع مختلف الأطراف لتطوير خدماته والارتقاء بمستوى الكادر الفني والطبي وتقديم خدمات التأهيل اللازمة للمرضى، ومشددًا على أهمية الخدمات المقدمة للمرضى والأشخاص ذوي الإعاقة لدمجهم في المجتمع، وتقديم خدمات الدعم النفسي والتأهيل الجسدي اللازم لهم.

وفي هذا السياق أكد د. عبد الهادي على أهمية الشراكة مع مركز أطراف بلدية غزة، مشيرًا إلى ضرورة تعزيز التعاون بين الجانبين على مبدأ التكامل وليس التنافس وبما يضمن مصلحة المستفيدين من خدمات الأطراف الصناعية في قطاع غزة، قائلا: "نسعى من خلال التعاون مع مركز أطراف بلدية غزة على توفير أفضل الخدمات لأهلنا في غزة وذلك من خلال توزيع الأدوار والمهام لضمان عدم وجود ازدواجية في الخدمة المقدمة من خلال المستشفى أو المركز".

وقد أشار عبد الهادي إلى استعداد مؤسسة حمد الطبية ومستشفى حمد بغزة لإشراك كوادر مركز أطراف بلدية غزة في الدورات التخصصية والتدريبات التي تعقدها لموظفيها في كافة مجالات التأهيل".

واتفق الجانبان على استمرار عمل اللجنة المنظمة لهذه الخدمات في مجال الأطراف الصناعية بحيث تكون وزارة الصحة هي المشرفة على تنفيذ المذكرة

يذكر أن مستشفى سمو الشيخ حمد والممول من صندوق قطر للتنمية منذ بدء التشغيل في عام 2019 قدم خدماته لعشرات الآلاف من المرضى وذوي الاعاقة من خلال أقسامه الثلاثة الرئيسة (قسم الأطراف الصناعية، قسم التأهيل، قسم السمع والتوازن).

المصدر / فلسطين أون لاين