السودان.. "البرهان" يُعلن حالة الطوارئ وحلّ مجلسي السيادة والوزراء

...

أعلن رئيس المجلس السيادي السوداني عبد الفتاح برهان، اليوم الأحد، حالة الطوارئ في جميع أنحاء البلاد، مبيّنًا أنّ ما تمر به البلاد يهدد مستقبلها.

وأكّد البرهان، في تصريحات صحفية، على أنّ القوات المسلحة ماضية في الانتقال الديمقراطي لحين تسليم السلطة إلى حكومة مدنية منتخبة.

وأشار إلى أنّه تم حل مجلسي السيادة الانتقالي والوزراء، وإعفاء الولاة، وإعلان حالة الطوارئ في السودان، كما تم تعليق العمل ببعض مواد الوثيقة الدستورية، مبيّتًا أنّ مديري العموم في الوزارات والولايات سيتولون تسيير الأعمال.

وأوضح البرهان، أنّ "الحكومة المتوازنة تحولت إلى صراع بين أطراف الانتقال"، مؤكدًا على أنّ "الصراع يهدد أمن وسلام السودان".

وذكر رئيس المجلس السيادي السوداني، أنّ "الصراع بين المجلس السيادي، والحكومة يهدد أمن السودان وسلامه، ولكن لن يفرض أي حزب أو كيان إرادته على السودان وثمة حاجة إلى الجيش لحماية البلاد".

يذكر أنّ وسائل إعلام سودانية، نقلت فجر يوم الإثنين، أن رئيس وزراء السودان عبد الله حمدوك وُضع رهن الإقامة الجبرية بعد اعتقال عدة وزراء في حكومته، وسط الحديث عن انقلاب عسكري يجري تنفيذه فجر اليوم.

المصدر / وكالات